سلطان بن سلمان يتسلم "باباُ تراثياً" من حرفي مولته"السياحة والآثار"

  • Play Text to Speech


تسلم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار هدية تذكارية عبارة عن باب خشبي تراثي من أول حرفي حصل على قرض من بنك التسليف السعودي بدعم من الهيئة.
وقد أثنى سموه خلال جولته في القرية التراثية المقامة على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي، أثنى على إصرار وحرفية المواطن أحمد عبدالله الفوزان الأمر الذي مكنه من الحصول على قرض من بنك التسليف بعد دعمه وتعزيزه من الهيئة العامة للسياحة والآثار .
الحرفي احمد عبدالله الفوزان  أشاد بالدعم الكبير الذي لقيه من الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة في سمو الأمير سلطان على دعمها الكبير له وتشجيعه ،مبيناً أن هذا الدعم والتعزيز أثمر عن تقديم بنك التسليف قرضاً له قدره 392 ألف ريال .، كما وجه شكره لجهاز التنمية السياحية في منطقة القصيم  .
 أحمد كشف عن أن بدايته في صناعة الأبواب الخشبية بدأت منذ نعومة أظفاره حيث كان يشاهد والده وهو يصنع الأبواب الخشبية ، كما يصنع الشبابيك الخشبية ، وهكذا بدأ يمارس هذه المهنة حتى بات اليوم يملك  منجرة مساحتها 500 م  تضم 15 عامل  .
وعن كيفية صناعته للأبواب أجاب احمد أن صناعة الأبواب الخشبية تمر في مراحل أولها قطع أشجار الأثل التي تؤحذ منها الأخشاب ، وتترك بعدها لمدة ثلاث سنوات لتجف بشكل كامل ، بعدها تقص على شرائح ، ثم تبدأ تكبس ، بعدها تمر في عملية النقش ، التلوين ، ثم الخط بالألوان .
وأضاف أنه بدأ في عملية تطوير حرفته بناء على رغبة الزبائن باستخدام الحديد ، لكنه استدرك بأن الأبواب المصنوعة من الخشب تعمر لسنوات طويلة قد تصل إلى 200 سنة ، وعن المدة التي يستغرقها صناعة الباب أشار إلى أنه يحتاج إلى ثلاثة أسابيع .
 ولفت الفوزان إلى ان سمو الأمير سلطان يولي جميع الحرف اليدوية اهتمام منقطع النظير ، ولعل تخصيص قرية تراثية في القصيم  تسهم في الحفاظ والاهتمام بالحرف والموروث الشعبي أكبر دليل على هذا الاهتمام .
.+