ورشة (السياحة والآثار)تطالب بتحفيز الشباب بوظائف عليا في قطاع الإيواء

  • Play Text to Speech


نظمت الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية في الرياض  الأربعاء 30-09-2009م ورشة عمل حملة عنوان "مبادرات الهيئة في تنظيم وتشجيع ودعم الاستثمار في قطاع الإيواء"، وذلك في قاعة الشيخ عبد العزيز المقيرن في مقر الغرفة في الرياض.
ومن جهته أوضح المدير التنفيذي لجهاز السياحة بمنطقة الرياض الأستاذ عبد الرحمن الجساس، أن الهيئة تسعى إلى أن تكون خدمات قطاع الإيواء على مستوى راقي يليق بسمعة المملكة ومكانة مواطنيها، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل على تحسين الجودة في قطاع الإيواء بعدما استملته في تنظيمها الجيد الذي صدر العام الماضي.
وقال الجساس في العرض الذي ألقاه في الورشة بأن من الجهود التي تبذلها الهيئة في مجال الإيواء السياحي العمل من خلال مشروع تنمية الموارد البشرية السياحية على توفير 8000 فرصة عمل في قطاع الإيواء السياحي بالكوادر الوطنية التي تتولى إدارة وتشغيل هذا القطاع، من خلال تفعيل خطة التوطين المعدة والتي تهدف إلى توطين قطاع الإيواء بنسبة 44 % خلال السنتين المقبلتين.
من جانبه، قال مدير الرقابة في إدارة التراخيص في الهيئة المهندس عمر المبارك في العرض الذي قدمه في الورشة، إن برنامج تطوير قطاع الإيـواء السياحي بالمملكة، يتطلع الى أن يصبح قطاعاً اقتصادياً بارزا، يزخر بمنتجات وخدمات سياحية ذات جودة وقيمة عالية، تحظى برضى المستفيدين والمهتمين، ويزخر بالفرص الاستثمارية وتوفر فرص عمل واعدة، مبينا أن الهدف العام من البرنامج تقديم منتج الإيواء السياحي بجودة مميزة وتوفير البيئة المناسبة للاستثمار في هذا المجال وفتح فرص العمل للكوادر الوطنية خلال سنتين.
وأشار المبارك إلى أن سياسات برنامج تطوير قطاع الإيـواء السياحي تتمثل في تطوير ورفع مستوى خدمات مرافق الإيواء العاملة كمرحلة عاجلة، بالإضافة إلى توفير البيئة النظامية والاستثمارية لنمو استثمارات جديدة تغطي متطلبات النمو السياحي (النقلة النوعية)، إلى جانب ضمان التكامل بين برامج الهيئة لإحداث النقلة النوعية في قطاع الإيواء السياحي.
وفيما يتعلق بالتراخيص والجودة لفت المبارك إلى أن البرنامج يهدف إلى ضمان التزام 60 % من المنشآت الغير مرخصة تحقيق الحد الأدنى من متطلبات الترخيص، والتأكد من مطابقة الفنادق الخمسة نجوم والشقق ذات الدرجة الأولى التصنيف المعطى لها.
من جهته، أكد بندر العنزي أخصائي استثمار في الهيئة، أن مشروع تحفيز الاستثمار يهدف لتهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لنمو الاستثمارات في قطاع الإيواء من خلال مسح فرص الاستثمار الفندقي على مستوى المملكة، وتطوير ضوابط لبرنامج تمويل الفنادق، وتطوير وتسهيل اشتراطات البناء بما يخص (الارتفاعات والارتدادات) للفنادق، وتطوير آليات دعم مشاريع المتوسطة والصغيرة قطاع الإيواء السياحي.
وناقشت ورشة العمل سبل توفير الوظائف المناسبة للكوادر السعودية في قطاع الإيواء، بالإضافة إلى العمل على تطوير هذا النوع من القطاعات الذي يعتبر أحد القطاعات الاقتصادية الهامة. وحضر الورشة رئيس قسم السلامة في الدفاع المدني بمنطقة الرياض المقدم ماهر العبيد، ومدير إدارة رخص البناء في أمانة منطقة الرياض المهندس علي الذروي، وعدد من المستثمرين ورجال الأعمال.
.+