"السياحة والآثار"تطلق النسخة الخامسة من قافلة الإعلام السياحي صوب المنطقة الشرقية

  • Play Text to Speech


تطلق الهيئة العامة للسياحة والآثار الثلاثاء 21-4-2009 م النسخة الخامسة من قافلة الإعلام السياحي ، و التي تتجه في هذه المرحلة نحو المنطقة الشرقية، بالتعاون مع وزارة الثقافة و الإعلام والشركة السعودية للنقل الجماعي، ومجموعة الحكير، وألبان ندى، والغرفة التجارية الصناعية بالأحساء.
ومن جهته قال مدير عام الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة الأستاذ ماجد بن علي الشدي أن الهيئة ومن منطلق قناعتها بأهمية التعريف بالمقومات و الأنشطة السياحية في المناطق  و للإيمان الراسخ بأن المناطق هي المحرك و الجاذب للنشاط السياحي، وما تمثله وسائل الإعلام من عنصر أساس في التنمية السياحية و التعريف بالآثار،  امتداداً للنجاحات التي حققتها القافلة في مواسمها الماضية،تعمد هذا اليوم لإطلاق الرحلة الخامسة للقافلة التي تضم إعلاميين في مختلف الوسائل من صحف و إذاعة وتلفزيون "محلي وفضائي" بالتزامن مع إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لهذا العام وذلك بهدف دعم السياحة الوطنية، وإبراز المقومات السياحية في المناطق، وتحفيز السياح لزيارة المواقع والمناطق السياحية، وتفعيل لخطة  الإعلام السياحي التي أعدتها الهيئة وأقرها مجلس إدارتها.
وأوضح الشدي أن هذه المرحلة تتضمن برامج عمل يومية تغطي المنطقة الشرقية بمحافظاتها (الأحساء، والخبر، والجبيل، والنعيرية) من خلال لقاءات إعلامية مع أصحاب السمو الأمراء في المنطقة و المحافظات ورؤساء مجالس التنمية السياحة و اللجان السياحية في المنطقة و المحافظات، و مسئولي أجهزة السياحة والمستثمرين في المجال السياحي، إضافة إلى تغطية المهرجانات والفعاليات السياحية المقامة خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لهذا العام، وزيارة المشاريع والقرى السياحية، ومراكز المعلومات السياحية في المطارات والأسواق، و كذلك التعرف على المقومات السياحية التي تضمها هذه المناطق السياحية.
وأشار الشدي إلى أن القافلة تضم مذيعين ومصورين من قنوات التلفزيون السعودي (الأولى، والثانية، والإخبارية، وإدارة الأخبار)، و قناة المجد، ومذيع من إذاعة الرياض، وإذاعة البرنامج الثاني، ومحررين من صحف الجزيرة، والاقتصادية، والوطن، والرياض، وعكاظ، ، ومجلة ترحال، ومجلة أهلا وسهلا، مشيدا في الوقت نفسه بوسائل الإعلام التي تعد أحد أهم الوسائل المحفزة للجماهير لاستيعاب مفهوم السياحة، وللمستثمرين من خلال الارتقاء بصناعة السياحة في المملكة، وتكوين صورة ذهنية إيجابية عنها لدى الجمهور الداخلي والخارجي بحيث تسهم في تسويق منتجاتها.
وأكد مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة على أهمية الشراكة التي تجمع الهيئة بالقطاعين العام والخاص في مناطق المملكة، مشيرا إلى الدعم والرعاية التي لقيها المشروع من أمارة المنطقة الشرقية، الأجهزة الحكومية والأهلية في محافظات المنطقة.
يذكر أن الهيئة سيرت خلال العامين الماضين 4 قوافل إعلامية شارك فيها قرابة 120 إعلاميا من داخل وخارج المملكة، وشملت زيارة القافلة مناطق مكة المكرمة، والمدينة المنورة، وعسير، والباحة، والطائف، وجدة، والقصيم، وجازان، ونجران، والجوف، وتبوك.
وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة تستعد لإطلاق القافلة السادسة الموجهة للإعلام الخليجي والعربي خلال إجازة الصيف لهذا العام لزيارة عدد من المناطق السياحية في المملكة، كما تستعد لإطلاق القافلة الإولي الموجهة لكتاب الرأي في الصحف المحلية في شهر ذي القعدة المقبل.
.+