تفعيل التعاون بين (السياحة والآثار)وجامعة الطائف في 9 مجالات

  • Play Text to Speech


كشف معالي مدير جامعة الطائف الدكتور عبد الاله بن عبد العزيز باناجه عن 9 مجالات تعاون سيتم تفعيلها بين الجامعة والهيئة العامة للسياحة والآثار وذلك تحقيقاً لمذكرة التفاهم التي وقعها صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار مع الجامعة وذلك رغبةً من الجانبين تكثيف التعاون بينهما بما يخدم أهدافهما وتوجهاتهما مشيراً الى أنه تم تشكيل فريق عمل مشترك بين الجهتين لبحث أوجه التعاون بما يحقق الأهداف المنشودة ، وتم الخلوص الى تحديد أوجه التعاون في مجالات تنمية الموارد البشرية السياحية ، والابحاث والدراسات ، والاعلام والعلاقات العامة ، والفعاليات السياحية ، والمعارض ، والثقافة والتراث ، والسياحة والمجتمع ، وتطوير المناطق السياحية ، والاستثمار والسياحة .
وأوضح معاليه أهمية تحقيق التكامل في تنمية الموارد البشرية الوطنية السياحية ، وإعداد البرامج التدريبية والتأهيلية ، وتنفيذها ، والإشراف العلمي والمراجعة للحقائب التدريبية التأهيلية بالاضافة الى العمل المشترك لمواجهة المعوقات التي تعترض نمو قطاع التعليم والتدريب السياحي ، وبناء معايير الأداء وإجراءات الجودة ومراجعتها ، بما يسهم في الاعتماد الأكاديمي ، وتقويم القياسات المهنية السياحية ، وتوظيف برامج الدراسات العليا في بعض الأقسام العلمية في الجامعة لخدمة السياحة الوطنية .. وأبان ان تعزيز الشراكة في التنمية السياحية سيتم من خلال الأبحاث والدراسات والاستشارات العلمية والتقنية والفنية في مجال السياحة والآثار مع تبادل المعلومات والخبرات بين الجامعة ومركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) وتشجيع البحث العلمي في مجال السياحة والآثار .. وتطرق الى أهمية المشاركة في  بث الوعي السياحي لدى الشرائح المختلفة من المجتمع من خلال نشر المعلومات السياحية وصور للمواقع السياحية المميزة في المملكة في مطبوعات الجامعة، وإعداد أدلة سياحية ، وكتيبات تعريفية ، وتوزيع إصدارات الهيئة ومطبوعاتها على مستوى الجامعة وزوارها .
وأبان مدير جامعة الطائف أن الجامعة ستنسق مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في مجال الفعاليات السياحية من خلال تسخير إمكانات وخبرات الجامعة في إقامة المسابقات الثقافية ، واقتراح البرامج السياحية ، وإنشاء المعارض  وإلقاء المحاضرات، ومساندة الهيئة في الفعاليات السياحية التي تقوم بها .. وفي مجال المعارض ستقوم الهيئة بالاستفادة من مباني الجامعة ومرافقها لإقامة المعارض السياحية الدائمة والمؤقتة ، والمؤتمرات، وبرامج التدريب التي تنظمها الهيئة بالاضافة الى الاستفادة من خبرة الجامعة في تنظيم بعض المعارض، والمشاركة في الخدمات المساندة ، كما سيكون هناك تعاون مهم في مجال الثقافة والتراث من خلال تأهيل المواقع التاريخية والأثرية ، وتطوير الموروث الثقافي وتوظيفه، وتدريب المرشدين السياحيين وإعداد الدراسات والأبحاث الميدانية الخاصة بذلك ، والاستفادة من إمكانات الجامعة مثل (المكتبات والمعامل والمراكز البحثية) في إعداد دراسات بحثية في مجال الآثار والتراث العمراني ، وتعزيز الدور في المحافظة على التراث المحلي والحرف التقليدية والمشغولات اليدوية ،  وحمايته بالاضافة الى الاستفادة من الخبرة العلمية والعملية لدى عضوات هيئة التدريس المختصات في قسم التربية الفنية بكلية التربية بالجامعة في مجال تدريب السيدات في المراكز الإدارية والجمعيات النسائية في محافظة الطائف وتنمية مهاراتهن في منتجات الحرف والصناعات اليدوية، وكذلك التنسيق في إيجاد مراكز لتنمية الإنتاج الحرفي في وسط الأحياء بمحافظة الطائف وفق آلية عمل بين الهيئة والجامعة وبلدية الطائف .  
وأكد أن الهيئة العامة للسياحة والآثار وجامعة الطائف تركزان على الربط بين السياحة والمجتمع من خلال تنفيذ برامج توعوية موجهة تساهم في تعزيز الثقافة السياحية بين أطراف العملية التربوية من الجنسين في الجامعة ، وتبادل الخبرات والاستفادة من الخبرات الأكاديمية الموجودة لدى الجهتين .. كما تهتمان بتطوير المناطق السياحية ووضع خبرات الجامعة في مجال تخطيط وتطوير المواقع السياحية تحت تصرف الهيئة وتقديم المعرفة العلمية في هذا المجال لمنسوبي الهيئة المتخصصين علاوة على توجيه الطلاب لاختيار مشاريع تطبيقيه في مجالات السياحة والآثار وتوظيف بعض جوانب التراث سياحيا, والاستفادة من خبرات وإمكانات الهيئة لدعم الطلاب في تنفيذ مشاريعهم ، والاستفادة من إمكانات وخبرات الجامعة في إعداد ومراجعة الأدلة والاشتراطات و المعايير الفنية والبيئية اللازمة للمشاريع السياحية، والآثار بكافة أنواعه .
وفي مجال الاستثمار السياحي سيتم التنسيق بين الجانبين لتقديم الاستشارات المتخصصة في مجال الاستثمار السياحي والتحليل الاقتصادي مع تبني الجامعة إعداد دورات تدريبية لمنسوبي الهيئة في الدراسات الاقتصادية ذات العلاقة بمجالات الاستثمار السياحي ، وتزويد الهيئة بقواعد معلومات تتضمن مستخلصات الأبحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه التي تم مناقشتها في الجامعة على كيفية تطوير السياحة بشكل عام والاستثمار السياحي بشكل خاص ، والمشاركة في تقديم اقتراحات جديدة لتحفيز المستثمرين على التوجه إلى الاستثمار السياحي ، وستتبنى الجامعة إنشاء حاضنات أعمال سياحية لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة كما سيتم دعم أهم القضايا المتعلقة بتحسين بيئة العمل في المنشآت الصغيرة والمتوسطة السياحية مع الجهات المختصة وكيفية تطويرها .

.+