تزايد أعداد السياح في عسير مع اعتدال الطقس وهطول الأمطار

  • Play Text to Speech


بدأت أعداد السياح تتزايد في منطقة عسير بعد تحسن واعتدال الطقس وهطول الأمطار حيث تجاوزت نسب الإشغال في بعض المراكز السكنيةمن فنادق وفلل وشقق مفروشة 90%،وتشهد المنطقة خصوصا مدينة أبها وضواحيها إقبالا من المصطافين كل عام، حيث يتوافد عليها السياح من داخل المملكة ودول مجلس التعاون للتمتع بجمال الطبيعة الذي يميزها عن باقي مناطق المملكة.
وأكد عاملون في مراكز الشقق المفروشة في أبها أن نسبة الإشغال ارتفعت خلال الأيام الماضية إلى 90 % في بعضها رغم أنها كانت تتراوح مع بداية الموسم بين 30 و35%،وأشاروا إلى قلة عدد السياح الخليجيين وأن غالبية المستأجرين هم من سكان المناطق المجاورة. ويرى البعض منهم أن ضعف نسبة التشغيل هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي يرجع إلى ضعف البرامج السياحية وتكرارها كل عام تقريبا، إضافة إلى بدء غالبية مهرجانات الصيف في مناطق المملكة في وقت واحد، وغياب التنسيق في تحديد مواعيد انطلاقها.
وتتفاوت أسعار مراكز الشقق المفروشة في أبها حسب الموقع وقربها من وسط المدينة، إذ تتراوح بين 100 إلى 250 ريالا للغرفة الواحدة و200 إلى 350 ريالا للغرفة والصالة و300 إلى 600 ريالا للغرفتين وصالة.
وأظهرت التقارير تفاوت نسب الإشغال لدى بعض المراكز فيما أوضح محمد مجروب الذي يعمل بأحد مراكز الشقق المفروشة من الدرجة الثانية بأبها أن نسبة الإشغال خلال الأسبوع الماضي بلغت 90% بينما نسبة الإشغال خلال الفترة الأولى من الموسم كانت 50%.
وأرجع ارتفاع النسبة خلال الأسبوع الماضي إلى كثرة هطول الإمطار، مبينا أن غالبية المستأجرين من المناطق المجاورة إضافة إلى القادمين من جدة والرياض والدمام.
وذكر مجروب أن الأسعار تتفاوت وتتغير من وقت لأخر حيث إن سعر الغرفة الآن في حدود 250 ريالا في حين كانت في بداية الموسم ما بين 150-180 ريالا وسعر الغرفتين 350 ريالا وفي بداية الموسم بين 200-300 ريال وسعر 3 غرف 450 ريالا وفي بداية الموسم بين 300-350 ريالا.
وأفاد أن هذا الموسم لا يقارن بالموسم الماضي مؤكدا أنه أفضل من الموسم الحالي. من جانبه قدر سيد العلي، يعمل في أحد مراكز الشقق المفروشة بأبها، نسبة الإشغال الأسبوع الماضي بنحو 75% فيما قدر الفترة الأولى من الموسم بــ30%، مضيفا أن سعر الغرفتين حاليا يصل إلى 400 ريال بينما كانت في بداية الموسم 250 ريالا.
وأشار علاء الدين عبد القادر مدير أحد المراكز السكنية في أبها إلى أن نسبة الإشغال حاليا تقدر بـ 90% بسبب هطول الأمطار في حين نسبة الإشغال في بداية الموسم كانت في حدود 35 %، مبينا أن سعر الغرفتين الآن بين 300- 400 ريال أما في بداية الموسم فكانت بــ120 ريالا وغرفة ومجلس ما بين 200- 300 ريال وفي بداية الموسم كانت بـ80 ريالا.
في السياق ذاته قال موسى صالح العرفجي والذي يملك مركزا للشقق المفروشة في السودة إن نسبة الإشغال في بداية الموسم انخفضت إلى20% أما العام الماضي فكانت تصل إلى 50%.
وذكر أن نسبة الإشغال خلال الأسبوع الماضي بلغت 60% مقارنة بنسبة 80% في الفترة نفسها من العام الماضي. وأوضح العرفجي أن سعر الفترة الحالية 3 غرف وصالة يصل إلى 250 ريالا بينما في بداية الموسم 100 ريال وسعر الغرفتين بين 150-200 ريال وبداية الموسم بين 100-150 ريالا وسعر الغرفة بين 80-100 ريال وبداية الموسم ما بين 60-70 ريالا،وأشار إلى أن أسعار الموسم الحالي هي نفسها للأعوام السابقة.
وأفاد عبد الله هاشم الهاشم، يملك مركزا للشقق المفروشة على طريق السودة أن نسبة الإشغال الأسبوع الماضي وصلت إلى 100% بسبب هطول الأمطار على منطقة السودة أما خلال بداية الموسم فكانت 70% وأضاف أن سعر الغرفة حاليا 200 ريال وسعر الغرفتين بين 250-280 ريالا وسعر 3 غرف ما بين 300-350 ريالا.
وأشار إلى أن مركزه يقدم خدمة الإرشاد السياحي لزوار المنطقة حيث إنه ينظم رحلات لزوار مركزه وتعريفهم على المنطقة وأهم المعالم بها من متنزهات وأسواق وغيرها. وأوضح خالد عبدالله العبيدي، يملك مركزا للشقق المفروشة في مدينة أبها أن نسبة الإشغال في أول الموسم كانت بين 20-35% أما الأسبوع الماضي فارتفعت إلى 50%، مبينا أن الموسم الماضي كان أفضل من الموسم الحالي.
 وذكر أن الأسعار تتفاوت وتتغير كل يوم تقريبا فسعر الغرفة في الفترة الحالية بين 180-200 ريال وفي بداية الموسم كانت بين 100-120 ريالا أما الغرفتان فيبلغ سعرهما بين 200-250 ريالا وكانت في بداية الموسم بين 130-150 ريالا. مشيرا إلى قلة عدد السياح هذا العام مقارنة بالموسم الماضي.
.+