الحرف اليدوية والمأكولات الشعبية ترفع الاقبال على مهرجان حائل

  • Play Text to Speech


شهد مهرجان صيف حائل السياحي 30 هذه الأيام إقبالاً كبيراً على فعالية السوق الشعبي في يوم الافتتاح الأول والذي قام بتدشينه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل يوم الأربعاء الماضي،وكان إقبال الزوار للشراء و التبضع من البائعات في سوق الحرفيات والمأكولات الشعبية قد عاد عليهن بدخل كبير بخلاف يوم الخميس الذي يعتبر اليوم الثاني والذي شهد نسبة قليلة من المبيعات بسبب  الحضور القليل من قبل الزوار واكتفاء البعض بالحضور للترفيه والتسلية.
فقد قالت المشرفة على العاملات والبائعات في السوق الشعبي "أم إبراهيم "إن سبب الحضور الكثيف في يوم الأربعاء الافتتاحي مخصصاً بسبب حضور نائب أمير المنطقة  وكذلك الشاعر ناصر الفراعنة الذي يحمل شعبية كبيرة, كما ربطت أم إبراهيم زيادة الدخل في اليوم الأول حضور الفراعنة وحامد وعيد في يوم الافتتاح وأضافت قائلة نتمنى حضور مثل هذه الشخصيات في مركز المغواة لربطها في زيادة الدخل لدى البائعات والعاملات فيها.
كما أضافت بائعة الحرف اليدوية في السوق الشعبي "أم فهد التميمي" بأن دخلها في اليوم الأول كان مقارباً لثلاث مائة ريال بينما اليوم الثاني كان أقل من نصف دخل اليوم الأول , ويعتبر محل أم فهد مختصاً بالأعمال اليدوية وخصوصاً أعمال جريد النخل والذي يستخدم في صناعات متعددة كانت تستخدم قديماً.
بينما تميزت أم طلال ببيع أكلت المرقوق الذي أضيف عليه نبات (الكمي) الحائلي والذي تم تخزينه بطريقة قديمة أعطت للنكهة مذاق أخر  فقد اتفقت أم طلال مع سابقاتها بأن الحضور له سببه الخاص في تدني مستوى المبيعات في اليوم الثاني .
ومن جهة أخرى صرح المشرف العام على السوق الشعبي الأستاذ محمد الطراد بأنه قام بتسهيلات كبيرة لبائعات الحرف اليدوية وأنه قام بتأجير المحلات المخصصة لبيع المأكولات بمبلغ رمزي يقارب الستة مائة ريال لمدة شهر كامل وهذا المبلغ يساعد الكثير من البائعات على تشجيعهن في ممارسة هذه الأعمال, وأنه قائم على اجتهادات شخصية بمساعدة المنظمين على صيف هذا العام من أجل خدمة حائل وأهل حائل .
.+