(السياحة والآثار) نظمت ورشة للمرشدين ومنظمي الرحلات ووكالات السفر بالجوف

  • Play Text to Speech


 برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الجوف وبحضور وكيل الإمارة المساعد الأستاذ عبد الرحمن المفرج نظمت الهيئة العامة للسياحة والاثار ورشة عمل للمرشدين السياحيين ومنظمي الرحلات ووكالات السفر والسياحة بمنطقة الجوف السبت 06-06-2009م  فندق النزل بمدينة سكاكا بحضور المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالجوف الأستاذ حسين الخليفة .
وبدأت الورشة بكلمة للمفرج رحب فيها بالحضور وشكر الهيئة على أنشطتها المستمرة لرفع من جودة الخدمة السياحية المقدمة للسياح منطقة الجوف وتبنيها المستمر لتطويرهم عبر ورشات العمل والندوات والبروشورات , وتحدث المفرج عن السياحة وقال أننا بحمد الله بالمملكة العربية السعودية يكفنا فخرا أننا نعم بالسياحة الأمنه وهي التي يفتقدها الكثير وحث المفرج القطاعات ذات العلاقة بالسياحة بالأسعار المعقولة وعد غلاءها بالمناسبات والإجازات .
بعدها بدأت الورشة بعرض من الأستاذ داوود الوادي من إدارة التراخيص بالهيئة تحدث فيه عن الترخيص لوكالات السفر والسياحة والية إستخراجها وعن المتطلبات التي تحتاجه الوكالة ليتم الترخيص لها وعن المراقبة والشروط التي تخضع لها الوكالة لضمان الجودة قبل وبعد الترخيص .
ثم تحدث المهندس عبدالرحمن الركبان عن الآلية الحصول على ترخيص لمنظمي الرحلات والمرشدين السياحيين وقال أن تنظيم الرحلات والإرشاد السياحي يتمتعان بدخل اقتصادي جيد وقال أن أحد المرشدين حصل على عقد مع شركة فاق 70 ألف ريال خلال شهرين والكثير على غرار ذلك لذا فتعتبر ذوات دخل اقتصادي عالي حاث المنظمين والمرشدين على العمل على تقديم خدمة ذات جودة عالية للسائح , وتحدث عن فئات التراخيص لمنظمي الرحلات السياحية وكيفية الحصول عليها والشروط التي يخضع لها , كما تحدث عن الآلية إستخراج رخصة مرشد سياحي ومتطلباتها وفئات المرشد و ودعا الراغبين الحصول على طلب تراخيص زيارة موقع الهيئة على الرابط : http://www.scta.gov.sa .
وبعد نهاية الورشة تم الاجتماع بين المنظمين والمرشدين ومزودي الخدمات ومنسوبي الهيئة لمعرفة المتطلبات والمعوقات بالمنطقة والخرج بتوصيات تعود بالإيجابية عليها و من ثم تم إصطحاب الجميع بجولة على أثار المنطقة مرورا بالرجاجيل وقلعة زعبل وبئر سيسرا ومسجد عمر وقلعة مارد ومتحف دومة الجندل.

.+