ابن عياف:جهود الأمير سلطان بن سلمان آتت ثمارها في تنظيم وتطوير القطاع السياحي

  • Play Text to Speech


أكد سمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية على أهمية الدور الكبير الذي قام به سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنظيم قطاع السياحة وإعادة بنائه مشيرا إلى أن هذه الجهود آتت ثمارها من خلال ما تشهده التنمية السياحية في المملكة من تطور وتنام منظم.
وقال سموه في تصريح صحفي عقب رعايته الأحد 04-10-2009م في الرياض حفل افتتاح برنامج مدربي الإرشاد السياحي بأن توجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في تطوير وتنظيم صناعة السياحة عمل يستحق الثناء والتقدير حيث أخذ على عاتقه الجهد الأصعب من خلال البناء المؤسسي للعمل السياحي وهو ما يعد الركيزة الأساسية لبناء سياحة متطورة ومنظمة.
 وتابع:"ربما نتائج البناء تتأخر لكن وقت خروجها ستكون على أساس وتميز ".
وقال سمو الأمير عبد العزيز بن عياف، إن عدد المرشدين السياحيين في المملكة قليل، وعلى أساس ذلك جاءت الدورة هذه لتخرج 21 مدربا، معتبرا أن تلك هي الخطوة الأولى التي ستفيد الكثير من السياح سواء من الداخل أو الخارج.
وكانت الهيئة العامة للسياحة والآثار، أطلقت أمس الأحد في فندق ماريوت الرياض برنامجا تدريبيا لتأهيل عدد من أساتذة الجامعات والكليات الحكومية والأهلية والمهتمين، وإعدادهم كمدربين على الإرشاد السياحي.
وقد نقل الدكتور  عبد الله الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية في الهيئة خلال كلمة ألقاها في حفل الافتتاح تحيات وتقدير سمو  رئيس الهيئة لسمو  أمين منطقة الرياض على رعايته للبرنامج وقال بأن الهيئة تسعى من خلال هذا البرنامج إلى تأهيل مدربين وطنيين، حسب المعايير العالمية المعتمدة في مجال الإرشاد السياحي، بالتعاون مع الإتحاد الدولي لجمعيات الإرشاد السياحي (WFTGA )، حيث يشارك في هذا البرنامج 21 متدرباً، يمثلون 8 جامعات وكليات من مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى أعضاء من اللجنة الاستشارية للمرشدين السياحيين. كما سيتم تنفيذ برنامج مماثل بمحافظة جدة خلال الفترة من 28 شوال إلى 9 ذي القعدة يشارك فيه أيضاً 21 متدرباً من عشر جامعات وكليات أخرى.
وأضاف الدكتور الوشيل:"يسعدني أن يكون برنامج "تدريب مدربي الإرشاد السياحي"من أوائل البرامج التي يتم تنفيذها مع شركائنا الإستراتيجيين في مجال تنمية الموارد البشرية السياحية وذلك لأهمية دور المرشد السياحي المؤهل في تنمية السياحة الوطنية،لذا فإن الهيئة العامة للسياحة والآثار تعول على المشاركين كثيراً لتبني وتطوير مثل هذه البرامج في جهات عملهم حتى يساهموا بتلبية الاحتياجات المحلية لتأهيل وتدريب الكفاءات الوطنية على الإرشاد السياحي في مناطقهم بدلاً من الاستعانة بخبرات أجنبية في كل مرة ترغب الهيئة في تأهيل أو تدريب مرشدين سياحيين.
وتهدف الهيئة من خلال هذا البرنامج إلى تمكين شركائها من المشاركة في تفعيل خطة التنمية السياحية الشاملة، كما سيعقد برنامج آخر في محافظة جدة خلال الفترة من 28 شوال إلى 9 ذي القعدة الموافق 17-28 أكتوبر 2009م، وذلك رغبة من الهيئة في خدمة أكبر عدد من الراغبين في الحصول على رخصة التدريب في مجال الإرشاد السياحي.
يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار قد تلقت ترشيحات لـ (42)مشاركاً من 14 جهة تعليمية وتدريبية في البرنامجين،ويستمر البرنامج المقام حاليا في العاصمة الرياض لمدة يومين مقبلين.
.+