مساء الجوف ومستنقعات الأمطار تنعش التنزه البري خلال الإجازة الأسبوعية

  • Play Text to Speech


  يتمتع مساء الجوف هذه الأيام بأجواء لطيفة ونسمات باردة تساعد على الخروج خارج المدينة وقد أنعشت الأجواء اللطيفة إضافة إلى المستنقعات التي كونتها مياه الأمطار التي هطلت بغزارة الأيام الماضية على الجوف وشكلت مستنقعات كبيرة من المياه على خروج المواطنين للتنزه برياً بجوار المستنقعات  والسهر بجوارها وخاصة في إجازة الأسبوع كما يحضر عدد من المتنزهين من المناطق المجاورة .
ومن جهته  بين المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالجوف الأستاذ حسين بن علي الخليفة أن أجواء المنطقة هذه الأيام مساء تتمتع بنسمات باردة خاصة بجوار مستنقعات مياه الأمطار وخاصة  مويسن الواقعة بين سكاكا ودومة الجندل حيث تتمتع بمستنقع كبير من المياه وتضاريس مهيأة للجلوس بجوارها ووجود الكثبان الرملية "الطعوس" , وقال أن الكثير من العوائل والشباب تحفزهم هذه الأجواء للخروج والتنزه البري حيث يجتمع يوميا مئات المتنزهين بجوار هذه المستنقعات للاستمتاع بهذه الأجواء , وقال الخليفة أن المتنزهين يقومون يتحضير جلسة برية بجوار المستنقعات وتحضير الشاي والقهوة العربية وبعض المأكولات التي اشتهر بها الأهالي عند خروجهم للتنزه البري كالجمري ودفن الخضار داخل الجمر وفي الليل يقومون بتحضير وجبة العشاء وتناولها بالمكان نفسه , وقال الخليفة ان هذا النوع من التنزه يستهوي الكثير من أهالي المنطقة وينتظرون هطول المطر للاستمتاع به خاصة وأن أجواء المنطقة مساء طيلة فصل الصيف بالمنطقة لطيفة ومؤهلة لهذا النوع من التنزه .
وقال الخليفة أن التنزه أنعش محلات التجهيزات البرية بالمنطقة كما أنعش المراكز والاستراحات على الطريق ودعا الخليفة المتنزهين من المناطق المجاورة للتمتع بإجازة نهاية الأسبوع بالجوف مهيبا بتوخي الحذر عن الجلوس بجوار المستنقعات بمراعاة الأطفال وعدم النزول لها لتجنب حدوث الكوارث لاسمح الله .
.+