هيئة الري وجهاز الاحساء يوقعان اتفاقية تهيئة ثلاث عيون سياحياً

  • Play Text to Speech


وقع مدير عام هيئة الري والصرف بالاحساء المهندس أحمد بن عبدالله الجغيمان والمدير التنفيذي جهاز التنمية السياحية والآثار بالمحافظة علي بن طاهر الحاجي الاثنين 22-06-2009م  في مبنى إدارة هيئة الري اتفاقية تعاون مشتركة لتهيئة عيون أم سبعة والحارة والجوهرية وتحويلها إلى مواقع جذب سياحي في المحافظة .
وعقب التوقيع رفع مدير هيئة الري والصرف شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وإلى معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم على حرصهما واهتمامها على تفعيل التعاون والشراكة بين الهيئة العامة للسياحة ووزارة الزراعة لتهيئة عيون الماء في واحة الاحساء لتصبح مواقع جذب سياحي لما في ذلك  من مصلحة للمواطن وللسائح، كما وجه المهندس الجغيمان شكره لصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء ورئيس مجلس التنمية السياحية في المحافظة على اهتمامه ومتابعة الشخصية لبلورة جميع الأفكار والرؤى على أرض الواقع ، وأكد أن من شأن هذه الاتفاقية أن تحول العيون الثلاث إلى عناصر جذب سياحي حقيقية وتزيد عدد السياح .
من جانبه أوضح المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالاحساء علي الحاجي أن اتفاقية التعاون التي وقعت تأتي امتداداً لمذكرة التفاهم الموقعة بين سمو الأمير سلطان بن سلمان ومعالي وزير الزراعة عام 1424 هـ لخلق شراكة بين القطاعين لما فيه خلق فرص سياحية تهدف إلى تنمية سياحية مستدامة تعود بالنفع على المواطن،وأضاف أن الهيئة العامة للسياحة حريصة على توفير أعلى مستوى الخدمات المقدمة للسائح في الأماكن السياحية لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع المحلي و ذلك عبر تحفيز القطاعات الحكومية للمسامة في تهيئة الأماكن السياحية ، وكشف الحاجي عن بعض الجوانب التي تتضمنها الاتفاقية حيث سيتم  في هذه المواقع إنشاء الخدمات الضرورية كدورات مياه ، ومسطحات خضراء وجلسات عائلية واستراحات،ومطاعم ووضع لوحات تعريفية وإعادة تصميم الأسوار لتحمل الطابع المعماري للأحساء ، مضيفاً أن هيئة الري وبعد تنتهي من تهيئتها ستطرحها للاستثمار .
وبين الحاجي أن الهدف من الاتفاقية هو توفير مواقع سياحية مهيأة لتلبية احتياجات الزوار ، كما أنها تمثل دعم منظمي الرحلات السياحية من خلال إيجاد منتجات سياحية توضع في حزمهم التسويقية ، وكذلك دعم منظمي الفعاليات والمهرجانات لإقامة المهرجانات التي تعكس الطابع الثقافي والتراثي لهذه المواقع ، كما أن من شأن الاتفاقية أن تسهم بشكل ايجابي اقتصادياً من خلال زيادة أعداد المرتادين لهذه الموقع السياحية وإيجاد فرص عمل مرشدين سياحيين وحرفيين وغيرهم .
.+