بتوجيه من سمو الرئيس..فعاليات ثقافية وتراثية في المتاحف الحكومية بمناسبة اليوم الوطني

  • Play Text to Speech


 بتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار يشارك عدد من المتاحف الوطنية في المملكة في الاحتفال باليوم الوطني للمملكة من خلال افتتاحها للزوار وإقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية والإعلامية والتراثية والعروض الشعبية في عدد منها وتصوير برامج وفقرات تلفزيونية في المتاحف الرئيسية في المدن.
ففي الرياض يشارك المتحف الوطني في هذه المناسبة من خلال توزيع عدد من المطبوعات والملصقات والهدايا للزوار مساهمة من المتحف في الاحتفاء بهذه المناسبة والتعريف بتاريخ المملكة وأبرز منجزاتها.
كما استعد قصر المصمك ببرنامج لاستقبال الزوار وتعريفهم بتاريخ هذا الموقع ودوره الريادي في تأسيس المملكة, وستشهد ساحة القصر بثا مباشرا لقناة mbc اعتبارا من الساعة الواحدة ظهرا لبرنامج عن مناسبة اليوم الوطني يشارك فيه عدد من المثقفين والمؤرخين بالإضافة إلى مدير متحف المصمك.
وفي الدوادمي يشارك قصر الملك عبدالعزيز في هذه المناسبة من خلال عدد من الفعاليات من أرزها العروض الشعبية والمسابقات الثقافية والتراثية،كما يشارك قصر ابن ماضي في نجران بعدد من الأنشطة الثقافية والترفيهية والعروض الشعبية في اليوم الوطن حيث تقام فعاليات الحرفيين كما يشهد القصر نشاطا نسائيا يشتمل على مسرحيات ومسابقات للأطفال.
وتفتح الهيئة العامة للسياحة والآثار أبواب متحف شبرا الاقليمي بمحافظة الطائف أمام الأهالي والسائحين خلال اليوم الوطني حيث يتم استقبال العائلات يومياً كما يقام برنامج للاطفال مع توزيع الهدايا، وقامت الهيئة بتوفير مركز معلومات سياحية بالمتحف لخدمة الزوار طوال أيام إجازة عيد الفطر المبارك واليوم الوطني.
وسيتم التركيز على قاعة توحيد المملكة في المتحف والتي تتحدث عن بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر، وذلك بعرض لوحات وصور عن فترات الدولة السعودية، بالإضافة إلى عرض أفلام تتضمن مجموعة مختارة من القطع التراثية للمملكة.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد وجه بفتح أبواب المتحف الوطني في الرياض والمتاحف الحكومية الأخرى في مدن ومحافظات المملكة أمام الزوار طوال أيام إجازة عيد الفطر المبارك واليوم الوطني،ويأتي هذا التوجيه في إطار اهتمام الأمير سلطان بمشاركة المتاحف في المناسبات الوطنية والاجتماعية، وربطها بالأنشطة السياحية.
وهذه المتاحف هي بالإضافة إلى المتحف الوطني في الرياض وهي: المتاحف الإقليمية: "متاحف الدمام، مكة المكرمة، والمدينة المنورة, و جدة، الطائف، الباحة، حائل، والنماص"، والمتاحف المحلية: "متاحف جازان، نجران، العلا، تيماء، الجوف، والأحساء"، إضافة إلى بيت البسام في عنيزة، وبيت الربيع في المجمعة. وتزخر هذه المتاحف بمواد تاريخية وأثرية وثقافية وعلمية تجسد الحياة الفنية والحرف القديمة، والنشاط التاريخي القديم، والآثار ونشاطات اقتصادية وتجارية مختلفة, وتحوي معروضات وقطعا أثرية تعكس صورة واضحة عن آثار الجزيرة العربية.

.+