القصيبي يثمن مقترح(السياحة والآثار)ويشكل لجنة للإشراف على توطين الوظائف السياحية

  • Play Text to Speech


وافق معالي وزير العمل رئيس مجلس صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي على مقترح الهيئة العامة للسياحة والآثار تشكيل لجنة للإشراف على برنامج توطين وظائف الاستقبال في الوحدات السكنية المفروشة عبر "التدريب على رأس العمل"، وتضم اللجنة كل من وكيل وزارة العمل للشئون العمالية ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية ومدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية في الهيئة العامة للسياحة والآثار.
وأعرب معاليه عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، مثمناً حرص سموه على توطين الوظائف في قطاع السياحة والفنادق، كما تمنى لسموه دوام التوفيق والنجاح وللهيئة العامة للسياحة والآثار كل تقدم وتطور.
إلى ذلك أوضح الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (توطين) بأن كل وحدة سكنية تحتاج إلى ثلاثة موظفين استقبال على الأقل، وقال بأن البرنامج يستهدف طالبي العمل غير المؤهلين تأهيلاً مهنياً وإكسابهم المهارات المطلوبة عن طريق التدريب على رأس العمل في الوحدات السكنية المفروشة على مستوى المملكة، ومن ثم بحث إمكانية توظيفهم في المنشأة المدربة أو غيرها. وقدر الوشيل عدد الفرص الوظيفية المتوفرة في القطاع بـ (10.000) فرصة عمل، موضحاً بأن العمل سيتم على شغل تلك الفرص خلال سنتين ابتداء من بدء تنفيذ البرنامج.
وأشاد الوشيل بمبادرة صندوق تنمية الموارد البشرية في تبني دعم البرنامج، وذلك من خلال تقديم الصندوق مكافأة للمتدرب قدرها (1500) ريال شهرياً خلال فترة التدريب، كما يقدم مكافأة تشجيعية للمنشأة المدربة مقدارها (500)ريال عن كل متدرب، لمدة ستة أشهر، ويجري حاليا العمل والتنسيق مع الصندوق لوضع الخطة التدريبية لضمان الاستفادة الكاملة من البرنامج.
.+