28.7 مليون سائح سعودي أنفقوا 37.5 مليار في المملكة العام الماضي

  • Play Text to Speech


بلغ عدد سياح الداخل في المملكة العربية السعودية خلال العام الماضي 2008م أكثر من  28.7 مليون سائح سعودي، أنفقوا 37.5 مليار ريال خلال رحلاتهم السياحية في مناطق المملكة ،فيما ارتفعت القيمة المضافة للسياحة في الناتج المحلي من 36.4 مليار ريال في 2004م إلى 47 مليار ريال في 2008 بنسبة 2.7% من الناتج المحلي الإجمالي، و6.9% من الناتج المحلي غير النفطي، كما ارتفعت عدد المؤسسات السياحية بالمملكة من 29.196 ألف مؤسسة في 2004م إلى 41.642 ألفاً في 2008م.
ومن جهته ذكر مدير عام مركز المعلومات السياحية والأبحاث السياحية (ماس) بالهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور محمد الأحمد خلال ورقة العمل التي قدمها في اللقاء الأول للجمعية السعودية للعلوم الإحصائية في الفترة بعنوان "واقع الإحصاءات السياحية في المملكة" أن السياح السعوديين المغادرين للخارج بلغ العام الماضي أكثر من  4 ملايين سائح سعودي ، أنفقوا خلال رحلاتهم السياحية الخارجية 22.2 بليون ريال.
وعن العمالة المباشرة في قطاع السياحة أبان الأحمد أن الإحصاءات تشير إلى ازدياد عدد العاملين في القطاع السياحي من 333.521 ألفا في 2004 إلى 445.628 ألفا في 2008، فيما انخفضت نسبة إشغال الفنادق من 59.5% في يناير 2009 إلى 56.6% في فبراير من العام نفسه.
كما استعرض مدير عام مركز ماس تقييم زوار المهرجانات والفعاليات لأسعار الإقامة، كاشفا أن 94% ممن زاروا مهرجان الربيع بالجوف اشتكوا من ارتفاع الأسعار، فيما قلت النسبة تدريجيا في بقية المهرجانات والفعاليات وكان اقلها مهرجان الغضا بعنيزة، إذ ارتأى 26% من الزوار أن الأسعار كانت مرتفعة.
 من جانبها، أشادت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بأداء الهيئة العامة للسياحة والآثار، وحثت جميع القطاعات الحكومية والخاصة على تبني منهجها، حيث حازت مشاركتها على تقدير حضور اللقاء من الجهات الحكومية المشاركة، وعلى رأسها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، والأمن العام، معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج، والجامعات السعودية، إضافة إلى شركة سابك من القطاع الخاص، لتبنيها توفير البيانات والإحصاءات المتعلقة بالسياحة للباحثين بشفافية تامة، كما تم توزيع مطبوعات مركز ماس من تقارير ودراسات، والتسويق لبرنامج المنح البحثية بالهيئة وتوفير البيانات والمعلومات للباحثين في مجال السياحة والآثار.
.+