(السياحة والآثار)تؤهل مدربين للإرشاد السياحي في الرياض وجدة

  • Play Text to Speech


تنفذ الهيئة العامة للسياحة والآثار وضمن سعيها لتمكين شركائها من المشاركة في تفعيل خطة التنمية السياحية الشاملة برنامجين تدريبين في كل من الرياض وجده لتأهيل عدد من أساتذة الجامعات والكليات الحكومية والأهلية والمهتمين وإعدادهم كمدربين على الإرشاد السياحي.
وقدم الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية في الهيئة العامة للسياحة والآثار شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة على دعمه لخطط وبرامج المشروع عامة، وقال أن متابعة سموه وتوجيهه مكنت المشروع من الإعداد لهذه البرامج والترتيب لها مع الإتحاد الدولي لجمعيات الإرشاد السياحي (WFTGA )في وقت قياسي مشيراً إلى أن البرنامج يستهدف أساتذة الجامعات والكليات إضافة إلى المختصين في مجال الإرشاد السياحي من القطاعين الحكومي والخاص، وتعقد كمتطلب للحصول على رخصة مدرب إقليمي معتمد من الإتحاد الدولي، وبالتالي اعتماده من الهيئة والاتحاد الدولي كمدرب على الإرشاد السياحي
وأضاف أن التطور والنمو الذي تشهده السياحة في المملكة يستوجب مواكبته بتطوير جميع الخدمات المساندة ومنها مجال الإرشاد السياحي، والمتمثل في أهمية إيجاد مدربين سعوديين مؤهلين وفق أحدث المعايير الدولية في الإرشاد السياحي.
وقال أن الهيئة ستقدم هذين البرنامجين لمنسوبي شركائها تفعيلاً لنهج الشراكة الذي اختطته لتنفيذ جميع مبادراتها وبرامجها، مؤكداً أن الهيئة تلقت موافقة الإتحاد الدولي على ترشيح اثنين من المدربين المرخصين من الإتحاد الدولي لجمعيات الإرشاد السياحي (WFTGA ) في تقديم هذه الدورة، إضافة الى مختصين من الهيئة معتمدين دوليا في هذا المجال. 
ولفت الوشيل إلى أن البرنامج الأول سيبدأ يوم الأحد خلال الفترة من 15 الى 25 شوال 1430هـ الموافق 4-14 أكتوبر 2009م بفندق ماريوت الرياض، في حين سيعقد البرنامج الثاني في محافظة جدة خلال الفترة من 28 شوال إلى 9 ذي القعدة الموافق 17-28 أكتوبر 2009م، رغبة في خدمة أكبر عدد من الراغبين في الحصول على رخصة التدريب في مجال الإرشاد السياحي، وتلقت الهيئة ترشيحات لـ (42) مشاركاً  من 14 جهة تعليمية وتدريبية في البرنامجين.
.+