ابن عياف:اكتمال الاستعدادات السياحية في الرياض لاستقبال اجازة الصيف

  • Play Text to Speech


 ترأس سمو الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد  بن عياف  أمين منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بمنطقة الرياض الاجتماع الخامس للمجلس الذي عقد الثلاثاء 30-06-2009م  في مقر الهيئة العامة للسياحة والآثار في حي السفارات بالرياض.
وقد استهل سموه الاجتماع بكلمة أكد فيها اكتمال الاستعدادات في العاصمة الرياض لاستقبال الإجازة الصيفية من خلال تكثيف ورفع جاهزية الخدمات العامة والمتنزهات وتقديم حزمة من الفعاليات والأنشطة السياحية والترفيهية وفي مقدمتها مهرجان الرياض للتسوق والترفيه  في دورته الخامسة والذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بالرياض بالتعاون مع أمانة منطقة الرياض وجهاز السياحة بمنطقة الرياض خلال الفترة (15-7 إلى 15/8/1430هـ)ويشمل أكثر من 300 فعاليه متنوعة تقدمها المراكز التجارية مبينا استعداد العاصمة لاستقبال أعداد كبيرة من الزوار والسياح في هذه الإجازة.
ونوه سموه إلى أن هناك العديد من البرامج والمشاريع السياحية التي ستشدها منطقة الرياض وتمثل نقلة نوعية في مستوى الخدمات والبرامج السياحية في المنطقة مثمنا سموه الدعم الذي تجده هذه المشاريع والبرامج من سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه.
وأكد أن المجلس يعمل على مواكبة التطلعات الكبيرة التي يحملها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار مشيرا إلى ما تحظى به أعمال ومشاريع المجلس من اهتمام ومتابعة ودعم دائم من سموه.
ونوه إلى ما تتميز به العاصمة من إمكانات ضخمة ومقومات جذب سياحي كثيرة مثل مواقع التراث العمراني والمتاحف والفنادق والمطاعم ووسائل الترفيه ، إضافة لكونها مركزاً كبيراً للتسوق ومنطقة جذب للأعمال، مما يجعل من العاصمة أحد أهم مناطق الجذب السياحي في بلادنا العزيزة على مدار العام.
وقال بأن تنفيذ مشاريع تطوير الدرعية والثمامة ومنطقة الظهيرة ووادي حنيفة التي أقرت و يجري العمل على تنفيذها ستساهم بشكل فعال في دفع عجلة النمو السياحي في الرياض.
من جهته أشار الأستاذ عبد الرحمن الجساس المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بمنطقة الرياض أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة إلى أن الاجتماع قد بحث عددا من المواضيع من أبرزها الاستعدادات السياحية المتعلقة بالصيف والتحضيرات النهائية لمهرجان التسوق والترفيه بالرياض  بالإضافة إلى عدد من البرامج والمشروعات السياحية ومنها  مشروع تصنيف قطاع الإيواء بمنطقة الرياض، ومشروع توطين الوظائف السياحية بمنطقة الرياض.
وأضاف الجساس إلى أن المجلس ناقش أيضا ما تم بشأن البدء في مشروع تطوير القدية، واطلع على  الجدوى الاقتصادية لمشروع القرية التراثية بمحافظة الغاط، وتقريرين حول لجنة توطين الوظائف السياحية وتطوير المهرجانات والفعاليات السياحية.  
يذكر ان مجلس التنمية السياحية بمنطقة الرياض والذي يرأسه صاحب السمو الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف آل مقرن أمين منطقة الرياض يضم في عضويته كل من أمين عام مجلس منطقة الرياض سليمان بن محمد القناص ومدير عام إدارة التموين في وزارة التجارة والصناعة الاستاذ صالح بن موسى الخليل ورئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ ووكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز الهزاع ورئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض الدكتور عبدالله محمد الشثري ووكيل أمانة منطقة الرياض لشؤون البلديات المهندس أحمد بن عبدالله التويجري. كما يمثل المجلس من القطاع الخاص نائب رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة الرياض سعد بن ابراهيم المعجل ومدير عام شركة الفنادق والمناطق السياحية المهندس عبدالعزيز بن صالح العنبر ورئيس مجلس ادارة مجموعة الطيار للسفر والسياحة الدكتور ناصر بن عقيل الطيار ورئيس مجلس ادارة مجموعة الحكير عبدالمحسن الحكير ومدير عام شركة الرياض للتعمير الدكتور خالد بن عبدالله الدغيثر ومدير عام مؤسسة التراث الدكتور زاهر بن عبدالرحمن عثمان ورئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بمنطقة الرياض ماجد بن عبد المحسن الحكير وعضوي مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والآثار طه القويز والمهندس محمد الرويشد. وعبد الرحمن الجساس المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بمنطقة الرياض وأمين المجلس.

.+