(جهاز الطائف)يعد بالجودة السياحية الشاملة لتحقيق طموحات الفيصل

  • Play Text to Speech


أعلن المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالطائف الدكتور محمد قاري السيد أن مركز المعلومات والأبحاث السياحية بالهيئة العامة للسياحة والآثار (ماس)يستعد لإجراء دراسة ميدانية لمهرجان الورد الطائفي الخامس الذي تنطلق فعالياته 3-5-2009م  عن طريق المقابلة الشخصية لأفراد العينة من السياح عبر استبيانات تم تصميمها لهذا الغرض وذلك لمقارنته بمهرجان العام الماضي والأخذ بآراء الزوار لغرض تحسين المستوى الخدمي السياحي حيث يعكف مركز المعلومات والأبحاث السياحية على جمع البيانات الإحصائية لعدد من المهرجانات والفعاليات السياحية التي تقام وذلك بهدف تقدير أعداد الزوار بأسلوب علمي دقيق والتعرف على خصائص وطبيعة الزوار وتقييم الفعاليات من وجهة نظر الزوار لتزويد الهيئة بتقرير عن الفعالية من أجل ضمان الجودة السياحية ، وأوضح أن دراسة ميدانية أجراها مركز المعلومات والأبحاث السياحية بالهيئة العامة للسياحة والآثار (ماس) وشملت عينة بلغ حجمها 373سائحا من زوار مهرجان الورد الطائفي الرابع الذي أقيم في العام المنصرم ممن قدموا من خارج المحافظة لحضور المهرجان من 46 مدينة ومحافظة وقرية وتمحورت مطالب السياح في أنهم يأملون في تخفيض أسعار منتجات الورد والاهتمام بالمرافق العامة وزيادة عدد الأماكن الترفيهية والاهتمام بالنظافة وتنظيم المهرجان وتخفيض رسوم تذاكر الدخول للمنتزهات والمهرجانات أو إلغائها وتوفير مراكز تسوق وترفيه للنساء وأماكن جلوس في مقر المهرجان إلى جانب تطوير مهرجانات الطائف عامة من خلال زيادة الأنشطة والمهرجانات في المحافظة وتنظيم حركة السير والاهتمام بالأماكن الجبلية وصيانة ألعاب الأطفال وعمل دورات وورش عمل للفتيات وتنظيم معارض فندقية وحرفية ومراقبة أسعار الوحدات المفروشة والفنادق وتخفيضها هذا وقد حصل المهرجان الماضي على تقييم إيجابي من غالبية أفراد العينة حيث أفاد 49% منهم أن مستوى السياحة في محافظة الطائف جيدة جدا وبلغ متوسط التقييم الإجمالي 4.2 درجات من أصل 5 درجات .
وكشف قاري عن أن مجلس التنمية السياحية بالطائف كان قد تلقى ثلاثة عروض تجارية لإنشاء شركة لتقطير الورد الطائفي وصناعة مشتقاته ويتم الآن دراسة هذه العروض لاختيار العرض الذي يتناسب مع توجهات سمو أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل الباحثة دائما وأبداً عن الجودة الشاملة بعيدا عن الأهداف الربحية التي قد تخل بهذا التوجه وأشار قاري إلى أن تنافس هذه الشركات للظفر بإنشاء أول شركة لتقطير الورد الطائفي وصناعة مشتقاته يأتي بعد الموافقة الكريمة لسمو أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل على إنشاء شركة لتقطير الورد الطائفي وصناعة مشتقاته عندما أعلن ذلك في حفل تدشين مهرجان الورد الطائفي الرابع الذي أقيم العام المنصرم .
.+