بحضور سمو الرئيس ..أمير المدينة يرعى وضع حجر الأساس لمبنى كلية السياحة والفندقة

  • Play Text to Speech



يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وبحضور معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص الاثنين 22-06-2009م ، وضع حجر الأساس للمبنى الجديد لكلية السياحة والفندقة بالمدينة المنورة والذي تنفذه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والآثار.
 ومن جهتهأوضح رئيس مجلس التدريب التقني والمهني بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عيد بن عياد الردادي أن المشروع يأتي ضمن منظومة مشاريع كليات السياحة والفندقة في كل من المدينة والرياض والأحساء والطائف، وذلك لتغطية احتياجات سوق العمل بالمملكة ومنطقة المدينة بالكوادر المؤهلة في قطاعي السياحة والفندقة،وبين أن المساحة الإجمالية للمشروع تبلغ أكثر من 122 ألف متر مربع، حيث يحتوي المقر على مبنى الكلية ومبنى الفندق وقاعة متعددة الاستخدامات وقاعة رياضية ومسجد وخدمات مساندة ومنطقة مغطاة ومواقف للسيارات.
 وأضاف أن كلية السياحة والفندقة تتبع مجلس التدريب التقني والمهني بالمنطقة، ويُعد إنشاء الكلية توجهاً جديداً للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في ظل ما يشهده القطاع السياحي في المملكة من نمو مطرد باعتباره رافداً مهماً من روافد التنمية المستدامة في البلاد. وتهدف الكلية إلى تلبية احتياجات القطاع الفندقي الغني بالفرص الوظيفية ولتكون بذلك مركزاً فاعلاً لتأهيل الموارد البشرية وفق أحدث المعايير المهنية الدولية ولتصبح شعاراً للتدريب المتميز ومرجعية أكاديمية للعلوم السياحية والفندقية على المستوى المحلي والإقليمي.
وأكد أن الكلية تسهم بشكل فاعل في خدمة المجتمع المحلي من خلال تقديم بعض البرامج التطويرية والتدريبية بهدف تنمية وتطوير القوى البشرية في القطاعين السياحي والفندقي، بالإضافة إلى عامة أفراد المجتمع من مختلف المستويات، كما تسهم الكلية في نشر الثقافة والمعرفة والوعي العلمي والمهني لمختلف قطاعات المجتمع بالأساليب المختلفة شاملة تنظيم الحلقات الدراسية والندوات والمؤتمرات، بالإضافة إلى تقديم المساعدات المهنية والاستشارات العلمية المتخصصة إلى جانب العمل على إيصال نتائج الدراسات والبحوث في المجال السياحي والفندقي إلى المهتمين من أفراد المجتمع.
وأشار الردادي إلى سعي الكلية إلى إكساب المتدربين المهارات اللازمة للعمل في قطاع السياحة والفنادق والتي تمنحهم التميز في الأداء والتعامل، وتجعلهم يشعرون بالاعتزاز والانتماء المهني، في قطاعات التخصصات الفندقية والتي تشمل، الفندقة، والسياحة والسفر، خدمة الطعام (مضيف)،كما تضم الكلية مركز خدمة المجتمع تنفذ الكلية من خلال المختصين لديها العديد من البرامج التدريبية المتخصصة المقدمة للموظفين على رأس العمل في القطاع الفندقي، إلى جانب أندية المتدربين وتشمل نادي الضيافة، نادي الإبداع، وهي أندية تسعى إلى تنمية وتطوير قدرات ومهارات متدربي الكلية في مجال صناعة الضيافة وترسيخ مفهوم وأهمية العمل الجماعي. 
.+