ورشة الإعلام السياحي تننتظر برامج تطويرية للإعلام المحلي

  • Play Text to Speech


شدد الاعلاميون المشاركون في ورشة العمل المقامة على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2009 بعنوان "الإعلام السياحي السعودي بداية الطريق... كيف نوجد ونطور إعلاماً متخصصاً في السياحة؟"والتي ادارها الدكتور محمد بن عبدالعزيز الحيزان المستشار الإعلامي بوزارة التعليم العالي على ضرورة مواكبة الاعلام للجهد الوطني لتحويل السياحة الى قطاع اقتصادي يشارك في الدخل القومي واجمالي النشاط الاقتصادي.
 وأكد رئيس تحرير جريدة الاقتصادية عبدالوهاب الفايز ان هناك بعدا اقتصاديا لدعم السياحة اعلاميا حيث ان السياحة نشاط اقتصادي يهدف الى فتح وتوليد وظائف جديدة ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتوطين السياحة، مشيرا الى ان المجموعة السعودية للابحاث دعمت السياحة من خلال الاعلانات ورعاية المناسبات بما يقارب 21 مليون ريال.
واشار الفايز الى دور معهد الامير احمد بن سلمان وتقديمه العديد من البرامج التدريبية لتأهيل الاعلامي المتخصص في السياحة لتنمية الاعلام السياحي الى جانب اصدار المجموعة لعدد من المجلات المتخصصة كالديبلوماسي واهلا وسهلا، مبينا عزم المجموعة على اصدار ادلة سياحية ومتابعة اصدار الصفحات والملاحق المتخصصة لمواجهة التحديات الاحتماعية والثقافية والفكر الخاطئ عن السياحة.
وتناول الموضوع الثاني الإعلام الالكتروني السياحي.. تنوع المعلومة.. وتفاعل المتلقي (تجربة موقع المسافرون العرب في موقع مكتوب دوت كوم)، حيث ناقش مدير المبيعات الإقليمي في الموقع حسين فريجي واقع الإعلام السياحي الالكتروني في الدول العربية وسبل تطويره، كيف نسخّر ميزات الإعلام الالكتروني لخدمة الإعلام السياحي.
ولفت فريحي الى ان هناك 15 مليون شخص يزورون المواقع الالكترونية ويحصلون منها على المعلومات السياحية واجراء كل التعاملات الخاصة بالسفر والسياحة، مؤكدا على اهمية المواقع السياحية في التعريف بالاماكن السياحية وتقديم صورة متكاملة عنها وان المستقبل السياحي سيلعب فيه الاعلام الالكتروني دورا هاما للاتجاه العام نحو استخدام التقنية الالكترونية.
وفي الجزء الثالث من الورشة ناقش السيد روبرت نيكولاس ناشر مجلة meet me  ومجلة meet  ksa موضوع "المجلات المتخصصة في الإعلام السياحي.. تحديات التجربة الحديثة"، من خلال عدة محاور، أهمها المجلات المتخصصة في الإعلام السياحي ودورها في التعريف بالوجهات السياحية، المجلات المتخصصة في الإعلام السياحي في الدول العربية.. التحديات والتطلعات, التحديات الاقتصادية والتسويقية التي تواجه هذه الإصدارات.
وقال نيكولاس ان المجلات المتخصصة تسهم في دعم السياحة وتساعد في تنميتها من خلال الاصدارات والمطبوعات التي تعرف بالمناطق والفنادق وشركات السيارات وغيرها من الاماكن المرتبطة بالسياحة.
وفي الجزء الأخير من الورشة استعرض المدير العام للإعلام والعلاقات العامة بالهيئة العامة للسياحة والآثار ماجد بن علي الشدي الرسائل والأهداف الوطنية للإعلام السياحي ، من خلال الحديث عن أهمية الإعلام السياحي في دعم السياحة الوطنية، إضاءة على إستراتيجية الإعلام السياحي، تجربة الهيئة في مجال الإعلام السياحي (مجلة ترحال, أفلام سياحة سعودية)، الجهود والبرامج التي تقوم بها الهيئة لتطوير الإعلام السياحي.
وتناول العلاقة المتبادلة بين السياحة والاعلام واصفا اياهما بانهما لا يستغنيان عن بعضهما البعض، مشيرا الى ان الهيئة العامة للسياحة والاثار فطنت مبكرا الى اهمية الاعلام في صناعة السياحة من خلال خط واضح فعمدت الى استراتيجية ثابتة للاعلام السياحي شارك في تأسيسها خبراء محليون وعالميون.
وركز الشدي على تجارب العمل السياحي التي تبنتها الهيئة واهمها قافلة الاعلام السياحي والتي تعطي مجموعات من الصحفيين الفرصة لمعايشة تجربة سياحية ثم نقلها كاملة الى القراء، وكذلك تجربة ترحال بما لها من طابع خاص في استهداف الجمهور المحلي بالحديث عن المملكة باسلوب القصة الخبرية، وثالثا اجازتي سعودية وهي قريبة من الاعلام الالكتروني واخيرا البرامج التلفزيونية التي تعرض اسبوعيا والتي تمنى الشدي ان تحظى بالتطوير خلال المرحلة المقبلة.
.+