(سودة عسير)..صقور عالميون يهبطون من أعلى قمة في المملكة

  • Play Text to Speech


22 كلم هي المسافة الفاصلة بين مدينة أبها في منطقة عسير، وبين منطقة السودة، درجة الحرارة في أبها وقت إعداد هذا التقرير 24 درجة مئوية، وفوق أعلى قمة في المملكة "السودة" لا تتجاوز 15 درجة بعد عصر ذلك اليوم، هناك في القمة، منطقة مرصوفة وأخرى منثور في وسطها حصى أبيض صغير، هذا الجزء مساحته لا تتجاوز 200 متر مربع، ينتهي بجرف سحيق من الجهة الغربية، على مقربة من الجرف يقف شاب ومعه أخصائيون يقيسون درجة الحرارة وسرعة الرياح، مجموعة الطيارين المظليين تتأهب استعداداً للتحليق على ارتفاع 3 آلاف متر، جموع الهواة يتخذون مقاعدهم، مقاعد خُصصت للعوائل، وأخرى في المقابل للشباب.
الساعة تدق 4.45 والميقاتي ينادي 29، 18، 16، 20، 25، توقف الجميع عن فتح مظلاتهم فقوانين البطولة لا تسمح لأي متسابق أن يطير قبل أن يُعطى إشارة البدء، مابين سرعة للرياح 20كلم و25 كلم يُسمح للمتسابق في فعاليات بطولة عسير الدولية للطيران الشراعي، بالانطلاق نحو قاعدة الجبل، حيث اللجنة التحكيمية تقف بجوار نقطة الهبوط "دائرة قطرها10م" بالقرب من محطة وصول التلفريك أسفل جبال السودة.
سُمح لأول متسابق تركي عبدالله القحطاني، اقترب منه اثنان إلى يمين ويسار الشراع وآخر وقف بالقرب منه يساعده بالدعس بين قدمي المتسابق على حبل صغير، بدأ العد التنازلي، انتشرت المظلة وأقلع الطيار بسرعة نحو الجرف وسط تصفيق الحضور ودعاء زملائه بعودته سالماً.
الرياضة الأكثر سلامة
أستاذ الطب في جامعة الملك سعود وطبيب الباطنية سابقاً الدكتور صالح رشيد البلاع مولع بتلك الرياضة التي يصفها بالآمنة متى ما روعيت عوامل السلامة ومنها الطيران في أجواء هادئة، البلاع طلب التقاعد المبكر ليتفرغ لتلك الرياضة ولعائلته وأعماله الخاصة، بدأ البلاع الطيران قبل 25 عاماً واستحق رخصة طيار تجاري وآلي متعدد المحركات من أمريكا، مارس الطيران برخصة مؤهلة لطائرات "سيسنا" لكنه يطير بها كهاو فقط، تدرب على الطيران الشراعي بواسطة محرك مزود بمروحة يحملها الطيار على ظهره ويطير بمساعدة الشراع "باراموتور"، والطيران بواسطة المظلات، التي تستخدم في الجبال للقفز من القمم مستفيدة من الهواء الصاعد من سفوح الجبال"برقلايدر"، البلاع يقول: يمكن للطيار أن يبقى فترة أطول كلما كان محاذياً للجبال، والبقاء مرتفعاً يعتمد على مدى تحمل الشخص للأجواء الباردة، وحوادث الطيران الشراعي في المملكة قليلة جدا، متى ما قورنت برياضة الدبابات الصحراوية، والتي تصل فيها الحوادث إلى الوفاة والكسور والإعاقة.
وجه الشبه مع الصقور
يشير الدكتور صالح البلاع إلى أن أجمل مرحلة هي تلك التي يتخطى فيها الطيار الجرف السحيق ويبدأ في الارتفاع إلى حدود 3آلاف متر عن سطح البحر، ويبلغ الطيار المرحلة القصوى من الارتفاع حيث تتجلى عظمة الخالق في النظر إلى أسفل لتلك الجبال ومناظر أشجار العرعر والسد المائي الصغير إضافة إلى مناظر عربات التلفريك وهي تهبط سريعاً إلى حيث نقطة الهبوط، والطيار أشبه بما يكون صقرا محلقاً في السماء، وكلما زادت سرعة الرياح أثناء التحليق أو حدث تخلخل في طبقات الهواء، وتغيرت معه سرعة الرياح فليس هناك أدنى خطورة حيث يتحكم الطيار في مظلته.
وزن وحبال
يخيل للمشاهد أن الحبال التي تتدلى معلقة من المظلة، وصولاً للطيار سميكة، لكنها رفيعة جدا وتقاس بالملميتر، والحديث للدكتور طيار البلاع فإن 150 حبلاً هي التي تتحمل كل ذلك الوزن، ولو انقطع منها أكثر من حبل فلا تأثر على عملية الطيران، بقي أن نعرف أن الحبل الواحد يتحمل وزناً إلى حدود 200 كجم.
السقوط في حقل شاي
يتذكر الدكتور البلاع حوادث كادت تودي بحياته لولا لطف الله، فالحادثة الأولى كانت في رحلة طيران هادئة نوعاً ما على شاطئ الليث، وعلى بعد 20 متراً ارتفاعاً هبت رياح شديدة، عصفت بالمظلة لتلتف على بعضها، ولحسن الطالع سقط على الشاطئ في مياه ضحلة، أما رحلة ماليزيا حيث يتذكر أنه سقط من ارتفاع 30 متراً على حقل للشاي الأخضر وكانت لتلك الشجيرات الفضل بعد الله أن خففت من الإصابة سوى كدمات بسيطة.
سودة عسير الأفضل للطيران
يرى الكابتن طيار شراعي محمد صالح الهذيلي أن دعم أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز لمثل هذه الرياضة يحقق عائداً جيدا للسياحة في المنطقة، ويشجع تلك الرياضة التي تنتشر عالميا، وضرب مثلا بفرنسا فقال الهذيلي: هناك فقط 120 ألف طيار مصرح له بالطيران الشراعي، لدينا أكثر من 500 طيار ولكننا نتطلع إلى انضمام الكثير لرياضة المغامرة، سيما وفي المملكة 3 نواد تحتضن الشباب وترحب بهم. ويرى أسطورة اليمن أو المعجزة كما يطلق عليه الإخوة في اليمن الشقيق الكابتن طيار محمد صالح المقالح، والكويتي عماد العمادي أن منطقة السودة وجبل هادا في تهامة عسير أفضل مناطق العالم للطيران آمن.
أسعار المظلات والمشاركة الدولية
تتراوح أسعار المظلات، فمع الموتور سعرها يتراوح بين 25-35 ألف ريال، وبدون موتور من 8-14 ألف ريال، ويشارك في البطولة التي اختتمت منافساتها أخيراً عدد من أبطال العالم من 12 دولة هي الكويت وقطر واليمن ومصر ولبنان والإمارات وسوريا وكندا وفرنسا وصربيا وأستراليا والإمارات وسوريا ومجموعة من المتسابقين السعوديين.
بلورة الفكرة في عسير
منذ ثلاث سنوات وحلم إقامة بطولة تحمل اسم أمير منطقة عسير والسعودية بشكل عام وتنقلها إلى العالمية، حلم يراودني والكلام موصول المدرب بنادي عسير للطيران الشراعي مدير عام البطولة الدولية الكابتن عبدالباري محمد آل عبدالله حيث يقول: بعمل أكثر من 1000 ساعة وطاقم خلف الأضواء ولمدة البطولة التي أصبحت ضمن أجندة بطولات العالم على موقع الاتحاد العالمي للرياضات الجوية FAI نجحنا في أن نستضيف بطولة عالمية.
أول من طار من السودة
آل عبد الله يؤكد أن الأمير بندر بن خالد الفيصل أول طيار سعودي طار من السودة، تلاه الكابتن عبدالباري آل عبدالله وأن الأمير تركي الفيصل ممن جرب الطيران من هناك، للطيران الشراعي معدات منها جناح رئيس –برشوت احتياطي – مقعد – وخوذة– وملابس رياضية- وجهاز اتصال لا سلكي، وأنه يحظر الطيران على الفرد غير المؤهل بدنياً وذهنياً، والطيران بالمواقع ذات العوائق الطبيعية وغيرها. ويقول في إجابة على استفسار "الوطن"هل وقعت حوادث في عسير؟متى؟ ولمن؟ فيقول:رياضتنا حالها حال الرياضات الجوية تحتوي على متعة فائقة تتخللها مخاطر أحيانا، حصل حادثان أحدهما بسبب الإهمال بعدم ربط أحزمة الأمان قبل ست سنوات، والآخر قبل سنتين بسبب سوء الأحوال الجوية واختيار المسار الخاطئ، وهناك بعض الإصابات لا تتعدى إصابات الملاعب.
عامل جذب سياحي
إحصائيات مركز ماس بالهيئة العامة للسياحة والآثار تؤكد على أن الأنشطة الرياضية هي أكثر الفعاليات الجاذبة للسياحة وخصوصاً تلك التي تحتوي على المغامرة والإثارة (والطيران الشراعي واحد منها)فهي تحظى بجمهور كبير وعـريض.
الحاجة إلى اتحاد سعودي
يقول الكابتن آل عبدالله إن لهذه الرياضة مستقبلاً مشرقاً بإذن الله وبدأنا بكتابة اسم السعودية على الخارطة العالمية بمشاركات أبناء هذا الوطن في العديد من المحافل الدولية، وفي الحقيقة نعم هذه الرياضة تحتاج إلى اتحاد سعودي يرتبط مباشرة بالاتحاد الدولي ويفعل كل أنشطته بشكل أقوى ومنظم، والمهرجانات السياحية هي بوابة جيدة لنشر هذه الرياضة والتعريف بها لدى الجماهير، وإقبال الجماهير على هذه الرياضة يعد كبيراً جداً وهذا ملحوظ.
الطيران والهواة
يرى الكابتن آل عبد الله أنه بملازمة المدرب وبتكثيف ساعات الطيران وتنويع المواقع فصاحب أكبر عدد من الساعات هو صاحب أفضل خبرة، وهناك معايير دولية تطبق على المظلات، فمتى وجدت في صنف ما فذلك يعني جودتها وهي متوفرة في المملكة ولكن بكميات قليلة جداً ونقوم باستيرادها متى ما دعت الحاجة.وأن شروط ووسائل السلامة في الطيران باب واسع فهناك منظمات عالمية قامت على هذا الأساس، مثل ملاءمة الموقع، والأجواء، وأهلية الممارس، وسلامة المعدات وجودتها.
الأصغر والأكبر سناً
وأوضح الدكتور صالح البلاع  أن في منطقة الرياض سبعينياً يمارس تلك الرياضة ورصدت المصادر أن بطولة عسير الدولية للطيران الشراعي أنه الأكبر سنا وشارك بفاعلية وطار كثيراً هو المتقاعد من القوات الجوية السعودية علي راشد الأسمري، وكان الأصغر سناً في الطيران الشراعي من نصيب الشاب فيصل بن علي القرقاح "15 سنة" يشاركه شقيقه الأكبر"وليد"17 عاماً.
المرسم والفاكهة
حرص منظمو البطولة على أن يكون للأطفال القادمين من مناطق أخرى اهتمام فعهدوا إلى الكابتن أحمد حاظر، والكابتن بندر الأسمري، وآخرين مهمة تنظيم المرسم وإجراء مسابقات في الرسم، ولعب الأطفال ببالونات الهواء واستخدموا بخاخات الرغوة في اللعب مع الأكبر منهم سنا ومن في سنهم، وكانت فاكهة المنطقة من التين البلدي والفركس والعنب، والتفاح، والمعروضة على صحون تراثية من المنطقة وجود، عامل جذب للمتبارين.
.+