(جهازالاحساء)ينفذ ورشة (السياحة تثري)بحضور 40 قيادياً

  • Play Text to Speech


نفذ جهاز التنمية السياحية والآثار بمحافظة الاحساء الاثنين 17/9 ورشة عمل (السياحة تثري)التي احتضنتها قاعة جمعية الثقافة والفنون بالمحافظة وذلك بحضور 40 من القيادات الإدارية والثقافية والاجتماعية.
وتولى المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء علي بن طاهر الحاجي  تقديم الورشة التي استهلها بتوضيح أهدافها والمتمثل في تهيئة المجتمع المحلي لاستثمار مقوماته،وإدراك المشاركين في الورشة لمفهوم السياحة كصناعة ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وثقافية ، ومساعدة أفراد المجتمع في تطوير ذاتهم واستثمار إمكاناتهم للحصول على وجهات سياحية دائمة،وعرج على تعريف السياحة،والمصطلحات السياحة،وأنماط السياحة والتي تشمل(الآثار ، الرياضة والمغامرات ، التسوق ، الأعمال ، الصحة والاستشفاء ، البيئية )،وبين أهمية السياحة في توفير فرص العمل وتنوع مصادر الدخل الوطني وتطور البنية التحتية الأساسية. وتوقف علي خلال الورشة طويلاً عند المقومات السياحية التي تمتلكها المملكة ولله الحمد،والمتمثلة في الاستقرار السياسي ، وأصالة المجتمع السعودي ، وموقعها الجغرافي ، وتوفر المواقع الثرية تاريخياً وثقافياً مع توفر الخدمات الحديثة.
ومن جهته تحدث المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالاحساء عن قطاع الآثار وأهميته في توفير عنصر جذب فريد ، وبين أن هذا القطاع يشتمل على التراث العمراني والمتاحف والحرف اليدوية والصناعات التقليدية،والتراث المادي،وأشار إلى أنه يتولد عن كل فرصة عمل مباشرة في قطاع السياحة فرصتين عمل غير مباشرة في القطاعات الاقتصادية الأخرى .
 واستطرد الحاجي خلال الورشة شارحاً مجالات الوظائف العمل في القطاع السياحي ،مشيراً في هذا الصدد إلى أهمية الفعاليات السياحية كعنصر هام من عناصر تنمية السياحة في المملكة،واستعرض الخدمات التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والآثار بدعم كبير من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة ، وبين أن الدعم شمل التحفيز والاستشارات.
وأجاب علي الحاجي على سؤال:كيف السياحة تثري؟ كما تناول دور المجتمع المحلي من شركات وغيرها للسياحة ، واستعرض خلال الورشة بعض التجارب الدولية ، وختمت الورشة بالاتفاق على تشكيل لجنة لصياغة التوصيات التي تم تناولها في الورشة والمتعلقة بتشكيل لجنة تعنى بالفنون والحرف والمشغولات.
.+