الجربوع:مركز الاتصال السياحي تلقى أكثر من مليون اتصال في 3 سنوات

  • Play Text to Speech


عدّ الدكتور فهد الجربوع نائب الرئيس المساعد للتسويق بالهيئة العامة للسياحة والآثار فوز الهيئة بجائزة أفضل مركز اتصال في الشرق الأوسط لعام 2009م - والممنوحة لمركز الاتصال السياحي بالهيئة من مؤسسة insights العالمية في مجال أفضل تطوير داخلي لتطبيق نظام إدارة علاقات العملاء - شهادة جديدة على التطوير الحاصل بالهيئة منذ سنوات في مجال الاستثمار في القدرات البشرية وتطويع التقنية الحديثة في الرقي بالعمل، مؤكداً أن الهيئة أصبحت مركز التميز في تطبيقات الحكومة الالكترونية. 
وأضاف:"الانجاز هو حصيلة جهد وخبرة اكتسبناها منذ العام 2005، إذ عملنا مع شركة محلية على تطوير حلول لمركز الاتصال، فلم نكتف فقط بتقديم المعلومة بل نقوم بالاحتفاظ بمعلومات عن العملاء لنستطيع بعدها التواصل معهم في المناسبات، وهذا هو الشق الرئيسي الذي أسهم في فوز الهيئة بهذه الجائزة والمتعلق بإدارة العلاقة مع العملاء، حيث إن معيار التفوق في أي مركز اتصال هو القدرة على إدارة المحتوى المعلوماتي الخاص بالعملاء".
 وأشار نائب الرئيس المساعد للتسويق إلى أن من بين خدمات المركز أن كل جهاز سياحة محلي يستطيع أن يستعين بالنظام في التنسيق للاجتماعات والورش المشتركة وعمل العروض والحزم السياحية مع الشركاء في قطاع السياحة والسفر حيث يتيح النظام للمستخدم إمكانية إعداد قوائم الشركاء المستهدفين (فنادق ومنظمي الرحلات..الخ) وتوجيه رسائل انتقائية لهم بتكلفة اقتصادية ، وهذه هي فكرة تطبيق برنامج إدارة العملاء ضمن مهمات مركز الاتصال السياحي.
وعن الجوانب الفنية الأخرى التي أسهمت في فوز المركز بهذه الجائزة، أوضح أن "مركز الاتصال السياحي خرج على الوظيفة التقليدية المتعارف عليها باستقبال المكالمات فقط بل تميز بكونه مركز اتصال متكاملاً، يستطيع السائح أو العميل التواصل معه عبر الانترنت للحصول على ما يريد من معلومات سياحية مباشرة كما انه مرتبط مباشرة بموقع سياحة سعودية، فمعلوماته تحدث مباشرة من الموقع، كما بإمكان السائح الاتصال على الرقم المجاني للحصول على المعلومة"، لافتاً إلى أن المركز مزود بإمكانية الاتصال اللاحق بالعميل عبر الهاتف أو الايميل أو الفاكس سواء كان سائحاً أو شركة تريد تسجيل معلوماتها، "حيث تستطيع أن تحصل على اسم مستخدم وكلمة مرور لتحديث معلوماتها متى ما أرادت دون حاجة إلى الاتصال أو التنسيق معنا أولا".
وذكر أن المركز يعمل على مدار الأسبوع دون انقطاع، كما انه مزود بنظام فرز المكالمات لكل من الرجال والنساء بحيث يأتي الرد من موظفين أو موظفات بحسب جنس المتصل، وذلك تقيداً بالتعاليم الإسلامية، وان كل تلك الجوانب الفنية أسهمت في فوز الهيئة بهذه الجائزة، مشيراً إلى أن المركز تلقى مليون اتصال في ثلاث سنوات بمعدل 333 ألف اتصال (استقبال فقط)سنوياً.
وفي شأن الخطوات التطويرية للمركز، كشف الجربوع عن مجموعة  من الخدمات التي يعتزم المركز تقديمها: "نحن نطمح من خلال التشغيل الجديد للمركز إلى تقديم العديد من الخدمات التفاعلية الجديدة، كخدمات الحجز الأولي، كما نعكف الآن على دراسة حلول أخرى لبلورة تصور واضح لتشغيل طويل المدى للمركز"، منوهاً إلى أن المركز لا يقتصر على خدمة الجانب التسويقي السياحي فقط بل أيضا يقوم بتلقي الشكاوى التي ترد عن الوحدات السكنية من الفنادق والشقق المفروشة أو عن منظمي الرحلات لتحال إلى  إدارة التراخيص والجودة لأخذ الإجراء اللازم حيالها، كما يخدم المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية بالتواصل مع المتدربين والشركات، وكذلك برنامج ابتسم ، كما يقوم المركز ببث رسائل عن برامج الهيئة والفعاليات المقامة في جميع المناسبات.
.+