مهرجان حسانا فله يقيم احتفالاً كرنفالياً بالقرقيعان

  • Play Text to Speech


نجح مهرجان حسانا فله الرمضاني والذي تنظمه أمانه الأحساء  أن يعيد ذكريات مهرجان صيف الأحساء 2009 حسانا فله لأهالي الأحساء عندما استطاع أن يجمعهم مرة أخرى في ليلة من ليالي هذا الشهر الكريم في احتفالية كرنفالية شارك فيها الجميع وهم يرددون أهازيجهم الشعبية في مثل هذه المناسبات القرقيعان  والأطفال يرتدون الزي الشعبي والمخانق ويحملون على أكتافهم أكياس القرقيعان.
الفعاليات بدأت بتجميع الأطفال الذين يرتدون الزي الشعبي ولباس القرقيعان بعد ذلك قدمت فرقة نادي الجيل عدد من الأناشيد والأهازيج الخاصة بالقرقيعان ثم توجه الجميع إلى القرية الشعبية بالمهرجان ليستقبلوا هناك بالأهازيج والأغاني الشعبية ، وذلك بحضور وكيل الأمين للشؤون الفنية المهندس عبدالله العرفج والذي قام بتوزيع المكسرات على أهالي وأطفال الأحساء المشاركين في هذه الاحتفالية ، بعدها قدمت عدد من المسابقات والألعاب الشعبية التي كانت تقام في هذا المناسبة ، بعد ذلك انتقل الجمهور إلى المسرح الرئيسي بالمهرجان وشاركوا جميع في العديد من المسابقات والألعاب التي قام بتقديمها الكابتنين علي اليامي ويوسف الخميس هذا بالإضافة إلى عدد من العروض والأهازيج والألعاب الشعبية التي قام بتقديمها فرقة نادي الجيل للفنون الشعبية.
 بعد ذلك أقيم عرض لأفضل زي شعبي والذي شارك فيها أكثر من 60 طفل وطفله بعدها تفضل  عبدالعزيز بن ناصر الشعيبي مدير المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بالأحساء بتوزيع الجوائز على المشاركين في هذه الفعاليات الشعبية ، بعد ذلك أقيمت احتفالية كرنفالية تمثيلية لمسيرة القرقيعان تتقدمهم السيارات المعدلة والمزودة والتي سوف تنطلق فعالياتها بموقع المهرجان مساء اليوم الأحد بموقع المهرجان، ثم تليها فرقة الجيل للألعاب الشعبية ثم الأطفال المشاركين في هذه الاحتفالية الشعبية " القرقيعان " ثم الأهالي الراغبين في المشاركة في المسيرة وهم يرددون " قرقع قرقع قرقيعان .. عطونا الله يعطينا "
هذا وقد عبر عدد من المواطنين عن سعادتهم بهذه الفكرة والتي تعتبر فكرة جميلة جمعت أهالي الأحساء في احتفالية شعبية وليلة من ليالي هذا الشهر الكريم ، حيث اشار محمد المحيذيف من أهالي الرياض والذي قدم للمشاركة خصيصا في هذا الاحتفال بقولة لقد سمعنا كثيراً عن مناسبة القرقيعان واحتفاليات أهالي الشرقية وكيف تتحول لياليهم إلى فرح ووناسة وما يصاحبها من أهازيج والبسه يرتديها الأطفال وهم يرددون هذه الأناشيد الجميلة " قرقع قرقع قرقيعان .. عطونا الله يعطيكم " ويستقبلهم الأهالي في منازلهم ويعطونهم المكسرات والحلويات وكلهم فرحون ومبتهجون.. وأكد المحيذيف بأن مثل هذا المناسبات تزيد من العلاقات والتواصل بين أفراد المجتمع ونتمنى أن تقام في جميع مناطق ومحافظات المملكة.
أما أم سالم الدوسري ، و أم عبدالعزيز الحدب فيقولون كما كنا في حاجة إلى مثل هذه المناسبات لإخراج أطفالنا وإدخال البسمه عليهم في مثل هذا الشهر الكريم ولقد استطاعت أمانة الأحساء ممثلة في مهرجانا حسانا فله من تحقيق هذه الرغبة وإقامة هذا الاحتفال الجميل ، وقد رأينا البسمة على شفاءه أطفالنا وخاصة عندما تم وضعهم على المنصة وهم يرتدون أجمل اللباس وفي أحلى حله فلأمانة الأحساء منا الشكر والتقدير على هذه الجهود.
.+