74 حرفية ينهين تدريباتهن على السف والسدو والفخار في عنيزة

  • Play Text to Speech


أنهت 74 متدربة تدريبهن ضمن برنامج تدريبي أعدته الهيئة العامة للسياحة والآثار في مركز الأميرة نورة بنت عبد الرحمن الفيصل الاجتماعي في محافظة عنيزة.
ويضم البرنامج أربع صناعات حرفية من بينها السف والسدو والخياطة وصناعة الفخار،ودعمت الهيئة العامة للسياحة والآثار الحرفيات بمكافآت مالية للمتدربات خلال فترة التدريب.
من جانبها ترى المهندسة ندى النزهة مديرة مركز الأميرة نورة في عنيزة أن التحرك تجاه الحرف اليدوية من قبل هيئة السياحة يعد خطوة مهمة في حفظ هذا التراث الثقافي، كذلك جعل المنتجات المحلية ضمن المنتجات التي يحرص عليها زوار المنطقة لأخذها كهدايا والاطلاع عليها،وقالت النزهة إنه بعد إتمام الدورة يوفر المركز المواد الخام كاملة للمتدربة وتعمل هي على إنتاج كمية من منتجاتها الحرفية ويتم تسويقها لها عن طريق معرض المركز وأنشطته في المعارض الخارجية في الجنادرية ومعرض نيارة وغيرها والمعارض الداخلية في المنطقة والمهرجانات المحلية.
وأضافت النزهة أن من بين المتدربات حاملات للبكالوريوس لم يجدن فرصة في التعيين يبحثن عن مصدر دخل آخر عبر تعلّم حرف يدوية تدر لهن دخلاً وهن يعتبرن هذه الدورات مفيدة تعود بالنفع على الفتاة والأسرة السعودية لما توفره من دخل للمتدربة أثناء فترة التدريب بمكافآت مالية، وبعد التدريب تمارس المتدربة الحرفة اليدوية وتتخذها كدخل لها.
على الجانب الآخر يرى الدكتور جاسر الحربش المدير التنفيذي لجهاز السياحة في القصيم أن دعم مثل هذه الدورات مهم للغاية وبقاء المهن الحرفية بأيدي النساء أيضاً يعد خياراً إستراتيجياً في تسويق منتجات المنطقة عبر المجتمع المحلي، وقال الحربش الحرف اليدوية والمنتج منها هي ما يميّز كل مجتمع عن آخر فهناك تنوع بالمنتجات.
وأضاف أن أهل القصيم يهتمون بمثل هذه الحرف، حيث تم إنشاء مركز للحرفيين في مدينة بريدة ليمارسوا حرفتهم في مواقع تم توفيرها عبر شراكة مع أمانة منطقة القصيم.
.+