شركات عالمية تنوي تحويل جزء من مشاريعها السياحية المستقبلية للمملكة

  • Play Text to Speech


شهد جناح المملكة المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2009م في دبي الأربعاء 6-5-2009م  زيارة عدد كبير من الزوار والمستثمرين من مختلف دول العالم للجناح السعودي للاطلاع على ما يحويه من مجسمات وصور وملصقات للمواقع والمشاريع السياحية السعودية.
وعقدت في مجلس الجناح الذي تم تصميمه على الطراز النجدي القديم لقاءات واجتماعات بين مسئولين في الهيئة ومستثمرين ومسئولي الشركات العالمية العاملة في مجالات السفر والسياحة.
وفي هذا الصدد أوضح الدكتور حمد السماعيل نائب الرئيس المساعد للاستثمار بالهيئة العامة للسياحة والآثار وأحد مسئولي الجناح السعودي أن (المجلس)يشهد زيارات العديد من المستثمرين ومسئولي الشركات السياحية الراغبين في التعرف على طرق وفرص الاستثمار السياحي في المملكة وخاصة المستثمرين الخليجيين مشيرا إلى أن أغلب الاستفسارات تتعلق بالاستثمار في مجال الإيواء السياحي وأضاف:لمسنا رغبة كبيرة لدى الكثير منهم في السوق السعودية يشجعهم على ذلك ما تتميز به المملكة من أمان واستقرار وارتفاع معدلات النمو السياحي .
من جانبه أوضح المهندس أحمد العيسى مدير عام التراخيص والجودة بالهيئة بعد لقائه بعدد من مسئولي مجموعات فنادق عالمية أنه لاحظ هذا العام رغبة الكثير من الشركات العالمية بالتوجه باستثماراتها في المملكة نتيجة ثقتها بالاستثمار فيها بعد الأزمة المالية العالمية, وقال بأن هناك تفاهمات مع عدد من الشركات العالمية للتواصل معها بشأن دخولها للسوق السعودية بعد أن قررت الاستثمار في المملكة, مشيرا إلى تأكيدات مسئولي هذه الشركات إلى أن قرارها جاء بعد دراسات مكثفة لواقع الاستثمار في المملكة  وتبحث عن مستثمرين سعوديين للشراكة معهم في هذه المشاريع وتحويل جزء من مشاريعها المستقبلية للمملكة.
وشملت لقاءات مسئولي الشركات العالمية عددا من مسئولي الفنادق السعودية المشاركة في جناح المملكة أثمرت عن وجود تفاهمات للتعاون المستقبلي بين الطرفين.
.+