ورشة عمل عن مبادرات(السياحة والآثار)لدعم الاستثمار في قطاع الإيواء بالغرفة التجارية

  • Play Text to Speech


 تستضيف الغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأربعاء 30-09-2009م ورشة عمل بعنوان(مبادرات الهيئة العامة للسياحة والآثار لتشجيع ودعم الاستثمار في قطاع الإيواء وجهودها في إعادة تنظيم القطاع)والتي تنظمها الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع اللجنة السياحية بغرفة الرياض.
 وستتناول الورشة التي تعقد بمقر غرفة الرياض جملة من المواضيع المتعلقة بقطاع الإيواء بالإضافة إلى المبادرات التي أسهمت بها الهيئة لتحفيز الاستثمار السياحي في مجالاته المختلفة وخاصة في قطاع الإيواء السياحي.
 ومن جهته دعا ماجد الحكير رئيس اللجنة السياحية بغرفة الرياض كافة المهتمين ورجال الأعمال لحضور هذه الورشة لما تشهده منطقة الرياض من نهضة وحراك سياحي متنامي في شتى المجالات السياحية وذلك للمساهمة مع الهيئة العامة للسياحة و الآثار في تطوير السياحة الداخلية وتشجيعها. وأكد الحكير بأن قطاع الإيواء يعد من أهم عناصر المقومات السياحية وله تأثير كبير على القطاع السياحي والاقتصاد الوطني ومن الضروري بأن يحرص المستثمرين في هذا القطاع الهام على حضور مثل هذه المناسبات مع المسئولين في الهيئة العامة للسياحة والآثار لتطوير هذا القطاع الهام، ومناقشة السبل الكفيلة للارتقاء بهذا القطاع. يذكر أن بعض المصادر تشير إلى أن إيرادات قطاع الإيواء نحو 12.8 مليار ريال سعودي في عام 2008، توزعت على الفنادق بنسبة 62 في المائة وعلى الوحدات السكنية المفروشة بنسبة 31.2 في المائة، وعلى المنتجعات السياحية بنسبة 6.8 في المائة،فيما قُدّر عدد الشركات العاملة في قطاع السفر والسياحة في السعودية بنحو 4563 شركة منها 1503 وكالات سفر وسياحة ومشغل للحج والعمرة، وتعمل المملكة على تطوير صناعة السياحة بطرح فرص استثمارية في قطاع السفر والضيافة، وذلك لما تزخر به البلاد من حركة اقتصادية تساهم في فتح مجالات جديدة في القطاع.
.+