خاشقجي:الإعلام السعودي ما زال مقصراً فيما يقدمه للسياحة بالمملكة

  • Play Text to Speech


شهد وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبد الكريم بن سالم الحنيني مؤخرا ختام فعاليات مركز آل زلفة الثقافي والأمسية الثقافية الأخيرة ضمن برنامج "مهرجان أبها يجمعنا"، واستضاف المركز بعد صلاة العشاء رئيس تحرير الوطن جمال بن أحمد خاشقجي ،ومتحدثاً عن "دور الصحافة في التنمية السياحية".
وفي بداية اللقاء تحدث مؤسس المركز الدكتور محمد بن عبد الله آل زلفة فقدم الضيف،وألمح لسيرته الذاتية التي استمرت من مراسل ميداني في الثمانينات إلى رئيس تحرير الوطن بداية ابريل 2007 ،وتحدث رئيس تحرير "الوطن" عن أهمية سياحة المكان ودور الإعلام المسموع والمرئي والمقروء،وأنه يساهم إلى حد بعيد في رسم صورة عن السياحة،مما يشجع السائح لاتخاذ قراره بزيارة ذلك المكان أو تلك المنطقة.
 عقب المحاضرة التي استمرت ساعة أجاب رئيس تحرير "الوطن" على تساؤلات الحضور التي كانت في مجملها تدور حول محاولة الرقي بالسياحة الداخلية.
وكان لعضو "شرفات عسير"المهندس إبراهيم عسيري رأيا آخر حيث حمل الإعلام مسؤولية تشكيل الرأي العام سياحياً قبل المطالبة  من المسئولين في السياحة بتهيئة المكان والبرامج،لأن السائح السعودي"على حد قوله"صاحب وعي معين ،وله احتياجاته التي تنبع من ثقافته تلك التي تحرضه للذهاب بعيداً ،للتحلل من الأعباء الاجتماعية المحيطة به،إذاً والكلام للمهندس العسيري الإعلام  مطالب بشكل أكبر في صياغة وعي جديد وتغيير الكثير من العادات التي ارتبطت بممارسات بعض السعوديين خارج المملكة،عند ذلك يمكننا أن نراهن على المكان بتنوعه الجغرافي وتراثه الثقافي والحضاري.
ورداً على تلك المداخلة أجاب رئيس تحرير"الوطن"بقوله:لم نهمل مثل تلك الممارسات الدخيلة على المجتمع السعودي ولعل ما تقرؤونه في زوايا الكتاب وبعض الأخبار المنشورة ، محاولة لنقول لهؤلاء القلة أن ممارساتهم الخاطئة في الخارج ولو أنها فردية تنعكس سلباً على مجتمعنا، مؤكداً أن "الوطن" تتابع وترعى كافة المهرجانات السياحية السعودية في الداخل.
وفي مداختله على محاضرة ناصر القرعاوي" السياحة الخيار الاقتصادي لمنطقة عسير" والتي استضافها مركز آل زلفة في أسبوعها الثاني قال المدير التنفيذي لجهاز السياحة في عسير عبد الله بن إبراهيم مطاعن أن من مهام الهيئة العامة للسياحة الشراكة مع جميع القطاعات الحكومية والأهلية، وأن "القرعاوي"لم يطلع على إستراتيجية عمل الهيئة في عسير والتي ناقشت كافة القضايا بدءً من اللوحة الإرشادية وخدمات المطار، والفندقة، والإيواء،وصولاً إلى المطار مرة أخرى.
وقال مطاعن:نحن في بداية الطريق المدروس بعناية والسياحة تحتاج إلى دعم ووقت، وهناك خطة عمل لمعالجة نواحي النقص وتعزيز الجوانب الايجابية في العمل السياحي.  وفي المقابل أكد مؤسس المركز الدكتور محمد آل زلفة أن لكل ضيوف المركز الحق في أن يقولوا كل ما لديهم من حقائق، ورؤى في ظل حوار شفاف ومسئول، هدفه الأول والأخير مصلحة الوطن والمواطن. واختتم اللقاء بكلمة لوكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبد الكريم بن سالم الحنيني أثنى فيها على المحاضرة القيمة لرئيس تحرير"الوطن"، واللجان العاملة في مهرجان أبها، ودور أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز في نجاح فعاليات صيف 1430 ،وطالب المسئولين في عسير لتقبل النقد البناء، والتعاون مع الصحافة للرقي بالعمل الإداري،وتعقيباً آخر من الدكتور علي الشعبي.
يذكر أن منتديات"شرفات عسير" نقلت بالصوت والصورة وللمرة الأولى المحاضرة " مباشرة" عبر موقعها على الانترنت، وأجرى مراسلها حواراً مع رئيس التحرير،بثه الموقع لاحقاً،ومركز آل زلفة استضاف من خلال فعاليات"مهرجان أبها يجمعنا" أمسية تاريخية شعرية للروائي العالمي أحمد أبو دهمان حظيت بحضور نخبوي، وأعادت الجميع إلى عقود خلت من تاريخ المنطقة وشعرها، واستضاف على التوالي عضو مجلس المنطقة والمحلل الاقتصادي ناصر القرعاوي متحدثاً عن "السياحة الخيار الاقتصادي لمنطقة عسير" والمحاضرة قبل الأخيرة بعنوان "السياحة الثقافية في منطقة عسير"ألقاها مؤسس وصاحب المركز دكتور محمد بن عبد الله آل زلفة.
.+