خروج الإحساء من المسابقة العالمية لمسابقة عجائب الطبيعة

  • Play Text to Speech


 بعد ان حققت الأحساء المركز الأول عربياً والسادس عالمياً على 430 موقعا من 224 دولة في المرحلة الأولى من مسابقة عجائب الدنيا الطبيعية السبع في العالم وبعد ان حققت المركز الأول عربيا والثاني على المجموعة "أ" في مرحلتها الثانية وتأهلت ضمن 77 موقعا ، لم يحالفظ الحظ محافظة الاحساء  لتكون ضمن 28 موقعاً في اختيار لجنة الخبراء والتي من شأنها قبول او ستبعاد اي مرشح وان كان حظه وافر في التصويت حيث تطبيق بعض المعايير المنصوص عليها في استيراتيجية المسابقة.
ومن جهته اوضح أمين عام لجنة التصويت علي السلطان ان من معايير المسابقة يتمثل في  التوزيع الجغرافي للمواقع ، موضحاً أنه لا يمكن اختيار نصف المواقع مثلا من قارة واحدة كذلك التوزيع النوعي حيث لا يمكن اختيار معظم المواقع من الكهوف او الانهار او خلاف ذلك. هذا التوزيع المطلوب والتنوع المرغوب يجعل الكثير من المواقع عرضة لعدم الاختيار وهو ما حصل لأحساءكم الغالية
وأضاف السطان ان الخروج من المسابقة لا يعني الخسارة بأي حال من الأحوال, ان تخرج وانت مرفوع للرأس خير من ان تخرج وانت مطأطئ له خرجت الأحساء لا لأنها لم تحصد اصواتاً تؤهلها ولا لأن شبابها لم يعملوا ما بوسعهم لها بل لمعايير المسابقة التي لا يعني استبعادك منها انك غير ملائم او غير مميز فالمسابقة لم تفصل ليلبسها موقع هنا او هناك ولجنة الخبراء محايدة فمن آسيا تم اختيار 7 مواقع 3 منها من الدول العربية وهي نسبة عالية ومفرحة لنا.
ونقل السلطان تحيات رئيس لجنة التصويت المهندس فهد الجبير وفريق العمل معه لكل الذين دعموا وساهموا في انجاح حملة التصويت وخاصة الشباب الذين عكفوا ليل نهار على شبكة الانترنت ليدلوا بأصواتهم .
وأعرب عن أمله في الشباب في ان يستمتعوا بما حققوا فقد كانوا ابطال الجولة على مستوى العالم العربي دون منازع مثلوا دولتهم خير تمثيل فكانوا مثال المواطن المحب لبلده الساعي الى عزتها ورفعتها.وقال:إننا خسرنا مواصلة المشوار لكننا حققنا سوياً الكثير والكثير والذي اتمنى من الشباب تدوين ما حققناه من خلال الصحافة والانترنت. 

.+