عوائل سعودية تستهدف حقول النخيل في القصيم في إجازة الـ10 أيام

  • Play Text to Speech


جهزت بعض العوائل السعودية التي تمتلك حقول نخيل في القصيم مواقعهم لقضاء إجازة منتصف العام واستقبال أقربائهم من مناطق أخرى،كما يقوم البعض منهم بتجهيز مزارعهم وترميم بعض المنازل القديمة في مواقع تمتلكها العوائل نفسها.
وتعد منطقة الخبوب الغربية لبريدة وكذلك حقول النخيل في عنيزة وبعض المواقع في عيون الجوى وفي البكيرية من أهم المواقع المستهدفة من قبل الزوار وتتميز المواقع بقربها من مواقع الخدمات ومواقع الإيواء
وعادة يقضي المتنزهون أوقات النهار في حقول النخيل قبل أن يعودوا إلى مواقع السكن الليلة المتوفرة في عدد من الفنادق والشقق المفروشة في مدن ومحافظات القصيم.

وقال إبراهيم الربدي رئيس المجلس البلدي في أمانة منطقة القصيم ومهتم في مواقع الأسر أن هناك تحرك فعلي هذا العام إلى مواقع الأسر في حقول النخيل مشيرا إلى تواجد مواقع مميزة جدا في أرياف بريدة الغربية وبعض المواقع المتعددة في منطقة القصيم ،خصوصا وان حقول النخيل تشهد في هذا الوقت اهتمام كبير من قبل ملاكها عبر تجهيزها بالتأبير وكذلك التعديل استعدادا لموسم تمور حافل هذا العام.
وقال الربدي هناك العديد من الأسر التي لها أقارب في الرياض ومناطق أخرى تكون فرصة لها في قضاء إجازة قصيرة ممتعة في وسط حقول النخيل خصوصا مع اعتدال الأجواء في منطقة القصيم حيث لا تتجاوز درجة الحرارة في أوقات الظهيرة خلال هذه الأيام 29 درجة كما أنها تميل إلى البرودة في الليل،وأضاف الربدي بعض العوائل تمتلك منازل طينية قائمة وجيدة والبعض منهم قام بتجديد وترميم تلك المنازل القديمة.

من جهته بين الدكتور جاسر الحربش المدير التنفيذي لجهاز السياحة في القصيم أن هذا التحرك هو احد مفرزات الاستراتيجيات التي تهدف إلى الوصول إليها الهيئة العامة للسياحة والآثارخصوصا وان شعار هذه الإجازة .."إجازة مدرسية جمعة عائلية"،وهو في هذا التحرك يتحقق بشكل كامل خصوصا أن الأسر ستقضي إجازة متميزة بالتغيير في أسلوب قضاء الإجازات وتوقع الحربش أن تكون انطلاقة قوية لمستثمرين في هذا المجال.

.+