السعودية تسلم العراق قطع أثرية مهربة

  • Play Text to Speech


 

سلمت الهيئة العامة للسياحة والآثار في المملكة  العربية السعودية وفداً من  الحكومة العراقية مجموعة من القطع الأثرية العراقية المسروقة والتي تم تهريبها للمملكة من قبل مهرب عراقي بغرض بيعها داخل الأراضي السعودية.

وقام الدكتور علي بن ابراهيم الغبان نائب رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف ظهر الثلاثاء 25 رمضان الجاري الموافق 15 سبتمبر بتوقيع محضر تسليم القطع الأثرية والبالغ عددها 18 قطعة بحضور ممثلين من الجمهورية العراقية وهم العميد صلاح الدين مهدي عودة الطائي مدير الشرطة العربية والدولية، والأستاذ محسن حسن علي، معاون مدير عام دائرة المتاحف العامة، فيما حضر من الجانب السعودي الاستاذ عبدالله بن سعد الراشد مدير عام الآثار بالهيئة العامة للسياحة والآثار، والمقدم خالد النفيعي من إدارة الاتصال للشرطة الدولية بوزارة الداخلية.

ويأتي هذا التسليم تنفيذاً لاتفاقية حماية الممتلكات الثقافية وإعادتها لمصدرها الأصلي كون المملكة العربية السعودية عضواً فيها.

وتشمل القطع الأثرية المعادة أشكال آدمية من الصلصال وختم يحمل سمات الحضارة الآشورية وتماثيل آدمية صغيرة وحجر منقوش من المرمر وقطع عملات معدنية.

وقد عبر الدكتور علي بن ابراهيم الغبان نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن سعادته في إستعادة العراق تراثه الوطني الذي هو جزء من تراث الأمة العربية والاسلامية، داعياً جميع الدول إلى التعاون مع العراق في إعادة آثاره المهربة.

وأشار الغبان إلى أن إعادة المملكة لهذه القطعة المهربة تم بموجب اتفاقيات التعاون الخاصة بحماية الممتلكات الثقافية، موضحاً أن السلطات الأمنية في المملكة استطاعت مصادرة هذه القطع من قبل شخص حاول تهريبها وبيعها داخل المملكة.

من جانبه عبر الاستاذ محسن حسن علي معاون مدير عام دائرة المتاحف عن شكره لخادم الحرمين الشريفين وحكومة المملكة لتعاونها في إعادة الآثار العراقية المهربة، مشيراً إلى أن الفضل الكبير للسلطات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية السعودية في القبض على المهرب الذي حاول بيعها في المملكة، مقدما شكره لكافة العاملين الذين تولوا الحفاظ على هذه القطع.

الجدير بالذكر أن اتفاقية حماية الممتلكات الثقافية وإعادتها لمصدرها الأصلي ترعاها منظمة اليونسكو وتستفيد منها جميع دول العالم الموقعة عليها، في استعادة آثارها وممتلكاتها الثقافية التي نقلت من أراضيها بعد عام 1970م بطرق غير مشروعة.

 

.+