(ابتسم)يدرب 100 ألف طالب خلال عام..والمتدربون يؤكدون نمو ثقافتهم السياحية

  • Play Text to Speech


أكد أكثر من (95%) من الطلاب المتدربين على برنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم) أن البرنامج ساعدهم في نمو ثقافة السياحة لديهم وزودهم بمعلومات جديدة ومفيدة عن السياحة المحلية والمفاهيم المرتبطة بها.
    وأوضح تقرير أصدرته الهيئة العامة للسياحة والآثار عن برنامج التربية السياحية المدرسية ("ابتسم) الذي تتعاون فيه الهيئة مع وزارة التربية والتعليم أن عدد الطلاب الذين تم تدريبهم خلال العام الدراسي 1429هـ/1430هـ لبرنامج (ابتسم) بلغ 100 ألف طالب في جميع إدارات التربية والتعليم بمناطق المملكة، منهم ما يقارب 53 ألف طالب من المرحلة المتوسطة، ونحو 47 ألف طالب من المرحلة الثانوية.
وأبان التقرير أن عدد الدورات التدريبية التي تم تنفيذها 3334 دورة منها 1761 لطلاب المرحلة المتوسطة و1573 دورة تم تنفيذها لطلاب المرحلة الثانوية، وبمتوسط 30 طالبا في كل دورة.
وأشار التقرير إلى أن عدد الطلاب الذين تم تدريبهم هذا العام يمثلون ما نسبته 10.89 في المائة من مجموع الطلاب السعوديين المنتظمين في المرحلتين المتوسطة والثانوية والبالغ عددهم نحو 917 ألف طالبا في العام الماضي.
ولفت التقرير إلى أن 95 في المائة من الطلاب أكدوا أن الحقيبة التدريبية مناسبة وواضحة، في حين يرى 2 في المائة خلاف ذلك، كما بين التقرير أن (87%) من الطلاب المشاركين في البرنامج يرون أن مواقع التدريب مهيأة ومناسبة للتدريب، وبخصوص الرحلة السياحية أفاد (87%) من الطلاب المشاركين في البرنامج أنه تم تدريبهم عمليا خلال الرحلة على ما تعلموه في الدورة التدريبية الخاصة بالبرنامج.
وضمن نشاط البرنامج مع وزارة التربية والتعليم لتعليم البنات أفاد التقرير أنه تم تدريب 520 مشرفة ومعلمة كمرحلة أولى لتأهيل الطالبات في إدارات التربية والتعليم المختارة وهي ( الرياض – المنطقة الشرقية – عسير – حائل – الطائف – المدينة المنورة – ينبع)، مشيرا إلى أن تنفيذ مشروع برنامج التربية السياحية للنبات على مرحلتين متتاليتين، الأولى شملت تدريب المشرفات والمدربات، والمرحلة الثانية هي تدريب المعلمات المدربات.
وبين التقرير أن (96%) من المتدربات أفدن بالموافقة على أن المادة التدريبية حققت أهداف البرنامج، وفي مايخص التقييم العام للبرنامج يوضح التقرير أن (94%) من المعلمات المشاركات في البرنامج يوافقن على أن البرنامج حقق أهدافه في نشر الوعي السياحي وتأهيل المعلمات المدربات للبرنامج في تعليم البنات.
ويرمي برنامج "ابتسم" إلى تحفيز أفراد المجتمع ومؤسساته وتفعيل أدوارهم ومشاركتهم للمساهمة في تحقيق أهداف وخطط برنامج تنمية السياحة في المملكة، وتتلخص الأهداف التفصيلية للبرنامج بتعزيز الانتماء والولاء الوطني من خلال استثمار المكتسبات الوطنية، والاعتزاز بالمقومات السياحية ومظاهر الحضارة والأماكن التاريخية في المملكة والمحافظة عليها، وتعميق مفاهيم التربية السياحية الهادفة لدى أفراد المجتمع، بما يمكنهم من تطبيق وممارسة سلوكيات السياحة الإيجابية، وغرس ثقافة العمل السياحي لدى النشء، بالإضافة إلى تشجيع مبدأ احترام وقبول الآخر، ونقل المفاهيم السياحية إلى الأسرة وتدعيم مشاركتها. 
    ومن جهته أكد الدكتور علي الخشيبان مدير عام إدارة السياحة والمجتمع في الهيئة العامة للسياحة والآثار أن السياحة لم تعد جانباً خدماتيا فقط، فالسياحة بمفهومها الحديث أصبحت ذات بعداً ثقافياً في المجتمع مما يتطلب إدراك المفاهيم الخاصة بالسياحة كثقافة مجتمعية وسلوكيه يجب غرسها في عقول الأجيال ضماننا للتعامل معها بطرق ايجابية.
وعندما نتحدث عن جيل يحمل ثقافة سياحية متميزة فنحن نتحدث عن منهجية علمية وعملية توصل هذه الرسالة بشكل مطمئن وسليم من خلال  برنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم) ، فالجيل الذي نهدف إلى تكليفه حمل رسالتنا هو الجيل الذي يجلس على مقاعد الدراسة متلقيا تعليمه بطرائق مختلفة.
وأضاف:إذا كان جيل الطلاب والطالبات هم هدف البرنامج فهذا يعني بناء البرنامج وفق أساليب تربوية بالدرجة الأولى، ولكن هذه الأفكار يجب أن تكون مثيرة لاهتمام الطالب بعيدة عن الوسائل التقليدية في منهجيات التعليم، فالسياحة كما هو معروف  ليست هي الحقل الاقتصادي الوحيد الذي يوجد في المجتمع ولكن السياحة تحضي بفرصة كبيرة على المستوى الاجتماعي،ومن هذا المنطلق الذي يطرح أفكار جذابة في التعامل مع الثقافة السياحية ونشرها جاء هذا البرنامج الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والهادف إلى تبني نشر الثقافة السياحية بين الطلاب اعتباراً من المدرسة ومن ثم الانتقال إلى المجتمع.  

.+