مدراء(السياحة والآثار)بالمملكة يبحثون تطوير وجهات سياحة التراث والثقافة

  • Play Text to Speech


يناقش أربعة عشر مديراً تنفيذياً لأجهزة السياحة والآثار في مناطق المملكة وبالتعاون مع منظمة السياحة العالمية كيفية إدارة وتطوير وجهات السياحة والتراث والثقافة بالمملكة وذلك في ورشة عمل تعقد في الاحساء يومي الأحد والأثنين 18-19/ 10/2009م ويرعاها صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء ورئيس مجلس التنمية السياحية والآثار بالمحافظة.
ومن جهته أوضح المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء علي بن طاهر الحاجي أن ورشة العمل التي يتشرف جهاز الاحساء بتنظيمها بالتعاون مع الإدارة العامة المساندة لأجهزة المناطق في الهيئة العامة للسياحة والآثار ستفتتح صباح الأحد برعاية الأمير بدر وستناقش عدداً من المحاور الهامة،ففي يومها الأول ستعرف ماهية سياحة التراث والثقافة ،وسيتم عرض حالة دراسية ناجحة لتطوير وجهة سياحية تراثية، ويعرض دليل شامل للتطوير الناجح للوجهة السياحية التراثية ، ثم يتم تعريف من هم سواح الوجهات السياحية التراثية ، وسيقوم المدراء التنفيذيون بزيارة ميدانية لمسار وسط الواحة ، وزيارة ميدانية أخرى لشاطئ العقير والذي ستستضيفه مشكورة أمانة الاحساء .
وأضاف الحاجي أن اليوم الثاني للورشة سيتناول محور إدارة وتطوير التجربة السياحية المتكاملة للوجهة السياحية التراثية ، ثم يناقش التصنيف والتسويق للسياحة التراثية ، كما ستتضمن عرضاً لأمانة الاحساء عن مشروع تطوير وسط الهفوف التاريخي ، وعرضاً آخر عن تنظيم مشروع التجربة السياحية المتكاملة بالاحساء ، كما ستكون زيارات لبعض المواقع التاريخية في الاحساء ، وفي ختام الورشة ستتم مناقشة عن الزيارات الميدانية للمسارات السياحية ثم تختتم الورشة بوضع التوصيات .
ومن جهته أكد المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بالاحساء أن ورشة العمل تأتي ضمن منظومة الورش التي تنفذها الهيئة العامة للسياحة والآثار بتوجيه رئيسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز والتي تنعكس بشكل ايجابي جداً على أداء مدراء الأجهزة ومن ثم في تنمية إثراء وتنمية القطاع السياحي في المملكة.
.+