(السياحة والآثار)تبحث فرص الإستثمار بالقريات

  • Play Text to Speech


التقى محافظ القريات الأستاذ عبدالله الجاسر المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بمنطقة الجوف الأستاذ حسين بن علي الخليفة بمكتبه صباح الثلاثاء 04-08-2009م وذلك لبحث فرص الاستثمار السياحي بالمحافظة بحضور أخصائي التسويق بالجهاز الأستاذ ياسر العلي بالإضافة إلى مناقشة فرص الاستثمار السياحي بالقريات وطرق تطويرها واستثمارها بحضور عدد من رجال الأعمال والمواطنين بالقريات .
ومن جهته ذكر الخليفة أن السياحة قامت بتنظيم عدد من ورش العمل سابقا بالمحافظة كما زار المحافظة سابقا مدير إدارة تنمية المهارات البشرية بالهيئة المهندس سعيد القحطاني وإلتقى بعدد من الجهات هناك لبحث فرص تدريب للحرف اليدوية .
وأضاف الخليفة أن القريات تمتلك العديد من المقومات السياحية ولديها عدد كبير من فرص الاستثمار السياحي حيث تتمتع بالمواقع الأثرية مثل قصر كاف وقلعة الصعيدي لافتا إلى أنه سيتم استثمارها لتشكل تكامل بين المواقع السياحية التراثية والاستشفائية ، وأكد الخليفة باجتماعه مع المحافظ على اهتمام رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز بمحافظة القريات ، واستعرض الخليفة إستراتيجية السياحة بالمنطقة التي اعدت بعد بحث ومسح أجرته الهيئة قبل سنوات ، تمخض عنه إصدار الإستراتيجية السياحية بمنطقة الجوف ومن ضمنها محافظة القريات .
وقال الخليفة أن القريات تتميز عن بقية مدن المملكة بسياحة الاستشفاء لوجود العيون الكبريتية مثل عيون الحواس والمويه ومنوة وكاف بإمكانية تنميتها وتطويرها كمنتجعات صحية كما تعتبر السبخات التي تشكلت حول هذه المواقع من معالم الجذب السياحي بالقريات.
واضاف الخليفة إلى أنه يمكن تطوير مبنى الإمارة القديم الواقع بالقرب من الحدود ليصبح مركزا للزوار والسياح القادمين من الأردن , وتتمتع قرية الحواس التقليدية بإمكانية ترميمها عن طريق محاولة إعادة استخدام المرافق السياحية .
وبين الخليفة أن القريات مؤهله لإقامة فنادق عالية الجودة وغيرها من الخدمات السياحية كما أنها مهيأة لإقامة متحف على الأرجح في قصر كاف مشيراً على أن القريات تعد المنفذ البري الأكثر حركةً بين منافذ المملكة نظراً لاستخدامه من قبل العابرين لمنطقة الشام ، وتركيا.
.+