(جهاز الأحساء)يكمل توزيع 100 ألف خريطة للمسارات السياحية

  • Play Text to Speech


أنهى جهاز التنمية السياحية والآثار بالأحساء الأسبوع الماضي  توزيع مائة ألف خريطة المسارات السياحية في الأحساء تحت عنوان (يوم في الأحساء)والتي تكونت من مسارين أحدهما حمل مسمى(وسط الهفوف )والآخر حمل مسمى (مسار وسط الواحة)والتي تضع بين يدي السائح خط سيره اليومي  في المحافظة .
ذكر ذلك  المدير التنفيذي للجهاز علي بن طاهر الحاجي مشيراً إلى أن توزيع خريطة المسار السياحي في الاحساء جاء بعد أن  أيد صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء رئيس مجلس التنمية السياحية خلال الاجتماع الثالث للمجلس إطلاق المسار السياحي في المحافظة وذلك ضمن برنامج التجربة السياحية المتكاملة التي أكد على ضرورة تنفيذها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار .
وبين الحاجي أن جهاز الاحساء حريص ومن خلال توفر المسار على ألا يسير السائح في الاحساء بعشوائية تضيع معها متعة استغلال الوقت لزيارة الأماكن التي تستحق ، لذا كان لزاماً وضع خطة لعرض التجربة السياحية المتكاملة التي تفي بمتطلبات واستيعاب المرحلة الراهنة ، حيث أن هذه الخطة تعتمد على السياحة الذاتية وفق مسارات سياحية محددة مسبقاً ، مضيفاً أنه تم البدء في تنفيذ المسارين الرئيسيين المذكورين.
وأضاف أن المسارين صمما بطريقة متقنة بحيث يكون يتضمن اكتشاف  وملاحظة بعض ما تكتنفه الحياة الطبيعية في الاحساء من تفاصيل ،وذلك من خلال التنقل المباشر ما بين محطة وأخرى خلال التجوال في أي ٍ من المسارين ، ولفت إلى أن المسارين لم يفتهما ما يستجد على الاحساء من تطور مضطرد في المجال العمراني والثقافي والتجاري والسياحي .
كما أضاف أن خريطة المسارات السياحية تعرض جدول زمني  لخطة سير رحلة سياحية متكاملة ولمدة يومين ، تبدأ بمحطة الوصول للأحساء مروراً بالمعالم السياحية المعروفة في الاحساء موزعة على مدار مدة الإقامة ، كما يعرض مكان تناول الوجبات الرئيسية وهكذا الإقامة حتى انقضاء مدة الرحلة والعودة إلى موقع المغادرة ، وتوفر خريطة المسار السياحي الوقت والجهد في البحث عن المواقع السياحية وكذلك الأسواق والمجمعات التجارية حيث تمكن السائح من الوصول إلى كافة المعالم السياحية والتجارية بكل يسر وسهولة ، وأشار إلى أن قسم التسويق بالجهاز قام بتوزيع تلك الخريطة في المواقع الحيوية للسياح كمحطة القطار ومطار الاحساء ومحطة النقل الجماعي، وكذلك استثمار الحضور الكبير في مهرجان صيف الاحساء للتعريف بالمسارات السياحية .
.+