الأمير سلطان بن سلمان حضر حفل تدشين كتاب(الملك عبدالعزيز ..طائرته وطياره)

  • Play Text to Speech


بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار تم الخميس 30-07-2009l تدشين كتاب (الملك عبد العزيز .. طائرته وطياره)ضمن النشاطات الثقافية  لمعرض الطيران الأمريكي المقام بولاية ويسكنسن الامريكية.
وتضمن الكتاب الذي قام بإعداده الدكتور مايكل سابا سيرة الكابتن جو غرانت قائد طائرة الملك عبد العزيز –طيب الله ثراه- وذكرياته عن المملكة العربية السعودية في الأربعينيات من القرن الماضي .
واحتوى الكتاب توثيقاً تاريخياً لفترة مهمة من عهد الملك عبد العزيز وبخاصة اجتماعه مع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت في فبراير 1945 , وكان الاختيار قد وقع على الكابتن جو غرانت لقيادة الطائرة الأمريكية الصنع من طراز دي سي ـ 3 التي أهداها الرئيس روزفلت إلى الملك عبد العزيز رحمه الله عام 1945م.
ويصف الكابتن جو غرانت تلك الفترة بأنها كانت أفضل سنوات عمره الذي تجاوز المائة عام.
وتصدرت الكتاب صورة استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله للكابتن جو غرانت عندما عاد لزيارة المملكة في يونيو الماضي .
ويضم الكتاب مجموعة من الصور التاريخية للملك عبد العزيز رحمه الله خلال عقد الأربعينات من القرن الماضي وتوثيقاً لرحلاته الجوية على متن الطائرة دي سي ـ3 .
ويسرد الكتاب بدايات تاريخ الطيران في المملكة العربية السعودية ومراحل التطور التي مر بها حتى الوقت الحاضر الذي ازدهرت فيه صناعة النقل الجوي في المملكة.
وقال الكابتن جو غرانت إنه شديد الاعتزاز بتطور الطيران المدني في المملكة وبالحرص والاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية السعودية لتطوير خدمات الطيران المدني وتزويده بأحدث أنواع الطائرات والتوسع في بناء المطارات الدولية والإقليمية وتجهيزها بالوسائل الفنية المتقدمة .
ويتذكر الكابتن جو غرانت أن طائرة دي سي ـ3 الملكية التي كان يقودها كان يرافقه فيها دائماً دليل سعودي من ذوي الخبرة في معرفة المواقع الصحراوية لإرشاده إلى المواقع المناسبة لهبوط الطائرة حيث لم يكن في المملكة حتى عام 1945م سوى مطارين صغيرين في كل من جدة والظهران .
ويشير إلى أن طائرة دي سي ـ3 التي كان يقودها تعد من أحدث أنواع الطائرات في ذلك الوقت وقد كانت نقطة البداية لشراء المزيد من الطائرات المدنية لتأسيس خدمات مؤسسة الخطوط الجوية السعودية وقيامها بدور بارز في نقل الحجاج من مختلف أنحاء العالم إلى جانب دورها في خدمات النقل الداخلي .
وضم الكتاب عرضاً مصوراً لمراحل ترميم أجزاء الطائرة بالتعاون مع شركة بوينغ الأمريكية حيث أسفرت تلك الجهود عن استعادة الإمكانات الفنية التي تتيح استخدامها للطيران مرة أخرى بعد أكثر من ستين سنة من تاريخ وصولها للمملكة . ثم تم الاحتفاظ بها فيما بعد كأثر تاريخي في متحف صقر الجزيرة للطيران في الرياض حيث تم عرضها خلال الاحتفال بمئوية المملكة عام 1999م .
وقد نظمت إدارة المعرض محاضرة ثقافية تحدث خلالها الكابتن جو غرانت عن تجاربه في المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وعبر عن اعتزازه بأن سيرة حياته ارتبطت بتاريخ زعيمين عظيمين هما الملك عبدالعزيز آل سعود والرئيس روزفلت وبروابط الصداقة والتعاون المستمر بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية .
وخلال المحاضرة الثقافية أجاب الكابتن جو غرانت على أسئلة الجمهور عن ذكرياته خلال تلك الفترة مؤكداً تقديره العميق وإعجابه بالإنجازات الحضارية التي حققتها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفظهما الله.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد قام الخميس بزيارة لمعرض الطيران الأمريكي في مطار ويتمان بولاية ويسكونسن الأمريكية . وقام سموه و كل من الطيار غرانت ومايكل سابا وديلانو روزفلت بالطيران بطائرة دي سي - 3 مشابهة للطائرة التي قادها في المملكة الطيار جو غرانت.
وتحدث الأمير سلطان بن سلمان للصحفيين بعد اختتام العرض عن بدايات وتطور الطيران في المملكة بمناسبة صدور كتاب الكابتن جو غرانت،وأشار سموه إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- لتطور المملكة وتقدمها في جميع المجالات , ونوه بالدور الرائد الذي يقوم به سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية السعودية في تطوير الطيران المدني والعسكري في المملكة مما جعلها أكثر دول المنطقة تقدما في هذا المجال.
وأكد سموه على أهمية التوثيق لإنجازات المملكة في هذه المجالات مشيرا إلى تعاون مؤسسة التراث ودارة الملك عبدالعزيز في توفير المعلومات والمواد الوثائقية لإصدار كتاب عن تاريخ الطيران في المملكة .
وقال الأمير سلطان إن زيارته للمعرض تهدف إلى الإطلاع على الجديد في مجال صناعة الطيران ونماذج الطائرات الحديثة وتقنياتها المتقدمة التي تهتم شركات صناعة الطائرات بعرضها لأول مرة في هذا المعرض.
وأضاف سموه أن هواية الطيران في المملكة تجد اهتماما متزايدا مشيرا إلى تأسيس نادي الطيران السعودي الذي يرأس سموه مجلس إدارته وإلى رعاية وتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز لمثل هذه الجهود،وأكد اهتمام هيئة السياحة والآثار بالتعاون مع هواة الطيران لتنمية اهتمام الشباب بالتعرف على كل ما هو جديد في هذا المجال .
.+