32 سيارة أثرية من مناطق المملكة والخليج تقدم عروضها الكرنفالية في الاحساء

  • Play Text to Speech


    

تخلى مئات من شباب الاحساء عن سيارتهم الحديثة وراحوا يتفرجون على أكثر من 32 سيارة تراثية قدمت من كافة مناطق المملكة ومن الكويت ، فيما امتطى بعض كبار السن والكهول بعض تلك السيارات القديمة في محاولة منهم في إعادة الذكريات ، فيما اكتفى الصغار في التفرج على السيارات التي بدا عليها العناية والاهتمام واصطفت بانتظام في أحد أهم طرق الاحساء حيوية وتطور .
فريق السيارات الأثري " الكلاسيكي " وصل الخميس 29-1-2009 إلى الأحساء قادماً من مدينة بريدة بالقصيم  في طريقة للعاصمة القطرية الدوحة بدعوة من الشيخ فيصل آل ثاني حسبما أفاد الأستاذ محمد بن عبدالله الجطيلي المشرف الإعلامي لهواة السيارات الأثرية بمدينة بريدة ، وكان منظر وصول السيارات الآخذة في القدم ملفتاً لنظر المارة ، مما دفع فضول البعض  من مختلف الأعمار وكذلك العائلات للتوقف  لمشاهدة عرض السيارات التراثية ، وأوضح الجطيل في حديث ٍ لـ (الرياض ) بأن المشاركين في الفرق هم من كافة مدن المملكة من مكة المكرمة والقصيم والطائف حفر الباطن ، بريدة ، عنيزة ، البكيرية ، المذنب .
بدوره أشاد رجل الأعمال وأحد المشاركين في فريق السيارات الأثرية صالح ابراهيم العمري بتشجيع ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لهوايتهم في جمع السيارات الأثرية ، وتمنى علي السليم  وابراهيم السيف وصالح العتيق ( من القصيم ) وعلي العيسى ( من الاحساء ) وعبدالله سلامه الخضير " بريدة " وعبدالرحمن بن مطلق العتيبي " مكة " ، تمنوا أن يروا قريباً ناد للسيارات الأثرية في المملكة يجمعهم ويقربهم أكثر، وبين عبدالرحمن العتيبي أن حبه لاقتناء السيارات القديمة دفعه لشراء سيارات قديمة بأكثر من 150 ألف يورو ، وتمنى العتيبي أن يتم إنشاء نادي للسيارات في المملكة على غرار ما هو قائم في بعض دول الخليج 0 بدوره اعتبر علي العيسى أن اجتماع هذا الحشد من السيارات التراثية ومن محبي  تلك السيارات في الاحساء له جانب ايجابي جداً حيث يربط الجميع بتاريخه وماضيه وفي هذا جانب سياحي جداً مهم ، أما خلف ناصر الهيدي " من الكويت " فوصف الإقبال الكبير من قبل أهالي الاحساء على مشاهدة السيارات الأثرية والتجمع الذي حصل بأنه يوم عيد ، أثلج صدره وصدر جميع المشاركين .
وقال الجطيلي بأن السيارات المشاركة تختلف موديلاتها فمنها سيارة من نوع جيب موديل 1967 وسيارتان فولك فاجن إحداهما موديل 1928 والأخرى موديل 82، وسيارتان من نوع شفر إحداهما موديل 57 والأخرى 64 وونيت فورد موديل 51 وسيارة أخرى من نوع أبلاكاش موديل 65 وقلاب فورد موديل 66.
وحرص المشاركون على عدم إغفال جانب التوعية المرورية والتحذير من السرعة عبر وضع ملصق يحمل صورة طفل ويقول " لا تسرع يا بابا نحن في انتظارك " .


 

.+