ورشة منظمي الرحلات بعسير توصي بتدريب أبناء المنطقة على الإرشاد وتنظيم الرحلات

  • Play Text to Speech


أوصت ورشة عمل وكالات السفر ومنظمي الرحلات السياحية والإرشاد السياحي التي أقيمت السبت 14-2-2009  بفندق قصر أبها في ختام أعمالها باستقطاب الشباب من أبناء عسير للحصول على تراخيص مرشدين سياحيين، ومنظمي رحلات محليين ومساعدتهم من خلال التدريب. كما أوصت بتنظيم زيارة لمنطقة عسير يطلع من خلالها منظمو الرحلات على البرامج السياحية مع أسعارها لتسويقها بالتعاون مع مقدمي الخدمات، وتفعيل التنسيق والتكامل بين مزودي الخدمات السياحية ومنظمي الرحلات ووكالات السفر , وإبرام عقود لحُزم من البرامج بعروض مغرية لتشجيع السياحة على مدار العام.
و أشار مدير إدارة التراخيص في الهيئة العامة للسياحة والآثار المهندس عبدالله الصليع أن الورشة أوصت أيضاً بضرورة الاستفادة من مثقفي المنطقة وخبرائها في التراث لتقديم بنك معلومات عن المواقع والبرامج السياحية،وتشكيل فريق عمل من المختصين في المنطقة ومزودي الخدمات مع منظمي الرحلات ووكالات السفر للتخطيط والتنظيم واتخاذ الخطوات الإجرائية لتطوير السياحة. وكان وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبدالكريم الحنيني قد افتتح الورشة صباح السبت الماضي نيابة عن أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد. وأكد الحنيني أن كل منطقة في المملكة لها سمات وخصائص ومنطقة عسير حباها الله بالجمال الطبيعي واعتدال جوها وتباين تضاريسها مما جعلها مصيفاً رائعاً ومن سهولها وشواطئها مشتى يندر أن يوجد إلا في عسير. وأهاب الحنيني بشباب المنطقة إلى الاستفادة من تلك المقومات السياحية والانخراط في الدورات التي يقيمها جهاز الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة للعمل كمرشدين ومنظمي رحلات ليجعلوا من زائر المنطقة سائحاً يفكر في العودة إليها.
ومن ناحيته بين المدير التنفيذي لجهاز الهيئة العامة للسياحة والآثار في عسير عبد الله إبراهيم مطاعن في كلمته أن أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان اللذين يسعيان إلى تنمية وتطوير صناعة السياحة في عسير والقضاء على الموسمية من خلال إيجاد برامج وأنشطة سياحية متكاملة.
وأشار مطاعن إلى الحرص على تقديم خدمات سياحية وفق معايير دولية لضمان جودة المنتجات وتميزها . وقال إن الورشة تعتبر انطلاقة حقيقية لإيجاد قنوات تعاون وتنسيق بين منظمي الرحلات ووكالات السفر المرخصين من قبل الهيئة من جهة ومقدمي الخدمات السياحية بمنطقة عسير من جهة أخرى من أجل عمل برامج رحلات سياحية مستدامة إلى عسير،وإنشاء قاعدة جديدة من المنظمين السياحيين من أبناء عسير ممن تنطبق عليهم الشروط والضوابط التي حددتها الهيئة العامة للسياحة والآثار للحصول على تراخيص منظمي الرحلات السياحية والتي تكفل تطوير هذا النشاط و مراقبة أداء المرخص لهم للتحقق من التزامهم بتطبيق الضوابط المطلوبة بفعالية.
.+