مشغلوا الرحلات السياحية ووكالات السفر زاروا سوق عكاظ

  • Play Text to Speech


تجول معالي محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية فهد بن عبد العزيز بن معمر ومشغلي الرحلات السياحية ووكالات السفر والسياحة والمرشدين السياحيين بالمملكة بسوق عكاظ التاريخي وقدم لهم شرحاً عن الجهود التطويرية للسوق والدعم الذي يجده المشروع من صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار ليكون فعالية اقتصادية وثقافية متقدمة ويشكل قوة ترابط اقتصادي وثقافي يخدم اقتصاد المحافظة مشيراً الى ان هذا المشروع يأتي في إطار خطة إعادة الطائف الى الواجهة السياحية في المملكة لما تمتلكه من امكانات ومقومات سياحية رفيعة ، وأد معالي هان الهيئة العامة للسياحة والآثار ستقدم لهم الدعم اللازم لتسيير رحلات سياحية مباشرة ومنتظمة من مكة المكرمة وجدة الى الطائف كما ستعمل على تذليل أي عقبات قد تواجههم .
واستمع الوفد الزائر من رئيس بلدية الطائف المهندس محمد بن عبد الرحمن المخرج الى المشروعات التنموية الضخمة التي تشهدها المحافظة في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبد العزيز وسمو النائب الثاني الامير نايف بن عبد العزيز وتطرق الى المشروعات التي ستحدث نقلة تنموية وسياحية مهمة بالمحافظة مثل مشروع انشاء المطار الدولي الجديد ومشروع وجهة الشفا والهدا ومشروع تطوير منطقة وسط المدينة ( المنطقة المركزية ) ومشروع سوق عكاظ بالاضافة الى المشروعات الاخرى مثل تطوير المواقع العشوائية وضاحية الاسكان والمدينة الصناعية وغيرها وأكد أن البلدية ستقدم التسهيلات اللازمة لجميع المستثمرين انفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الامير متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية وأشار الى ان الطائف ستشهد قيام عدد من الاستثمارات المميزة خلال الفترة المقبلة ان شاء الله .
وبدوره أكد مسؤول التسويق بجهاز التنمية السياحية بالطائف طارق خان أن الطائف تتصدر حالياً خيارات السائحين بالداخل حيث سجلت خلال صيف العام الماضي أعلى نسبة من عدد السائحين بين مدن السياحة المحلية بما يتجاوز 3 ملايين سائح ، وكان للهيئة العامة للسياحة والآثار دور مهم في تنمية السياحة الطائفية وتطويرها بشكل مدروس بمتابعة صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ، وأضاف إن مقومات السياحة تتكامل بهذه المدينة الوادعة فهناك المئات من دور الايواء السياحي وعشرات المطاعم العائلية والاسواق ومدن الالعاب والمواقع الترفيهية بالاضافة الى شبكة متطورة للطرق الداخلية والخارجية ، ولاتكتفي الطائف بذلك ففي غربها يقع مركز الهدا السياحي وفي جنوبها يقع مركز الشفا السياحي وهما أشهر المراكز السياحية بالمنطقة ، كما بدأ الاهتمام بسوق عكاظ التاريخي ليعود كوجهة سياحية مميزة .. وتشتهر الطائف بكثير من الحدائق الجميلة ومن أشهرها حديقة الملك فيصل بالقديرة وحديقة الملك فهد بالخالدية وحديقة الحيوان وحديقة الحدبان ومنتزه النقبة الحمراء وحديقة جبل دكا بالاضافة الى المتنزهات البرية المفتوحة .. والطائف مدينة سياحية ثرية بالآثار كونها أحد أقدم المستوطنات البشرية في جزيرة العرب ويمكن العثور بسهولة على الكثير من الآثار الدالة على عراقة الطائف  فهناك طريق الجمالة الحجري القديم ويعود تاريخ بناءه الى أكثر من قرن كامل .. وعلى بعد 400 كيلو متراً شمال الطائف يقع مقلع طمية أو مايطلق عليه الأهالي بـ " الوعبة " وهو فوهة عميقة ضخمة المساحة وسط الصحراء نتجت عن اصطدام نيزك ضخم بالارض .. ويوجد العديد من المساجد والسدود والبرك القديمة علاوة على المتاحف التي تضم مقتنيات نادرة منها متحف شبرا الاقليمي .. وكشف ان الهيئة العامة للسياحة والاثار تهتم بالشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص وتعمل على تعزيز هذه الشراكة على الدوام ، كما تشجع السياحة المحلية وتستهدف دعم سياحة الطائف لما تتميز به من امكانات سياحية مشجعة ، وتأمل على أن يكون هذا التعاون طريقاً الى تقديم سياحة ثرية وممتعة بإذن الله كم ايضاً وطالب القطاع الخاص بالمشاركة في تقديم العروض الجاذبة لسياحة الطائف وبالذات خلال الفترة من شهر ديسمبر حتى شهر ابريل من كل عام للوصول الى سياحة مستدامة طوال العام ان شاء الله ،ورافق الوفد مسؤول التسويق بجهاز السياحة بجدة هاني محمد صعيدي الذي أشاد بالتعاون بين الهيئة والقطاع الخاص في إعداد برامج سياحية تكاملية لمنطقة مكة المكرمة بما يدعم التنسيق القائم لتفعيل شمولية السياحة بين مكة المكرمة وجدة والطائف .. وزار مشغلوا الرحلات السياحية ووكالات السفر والسياحة والمرشدون قصر شبرا التاريخي والمساجد القديمة وجامع العباس بوسط المدينة ومجمع قلي الطائف التجاري والمنطقة المركزية .

.+