الشيخ أحمد بن سعيد يفتتح جناح المملكة في ملتقى سوق السفر العربي بدبي

  • Play Text to Speech


نيابة عن سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات وحاكم دبي افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بحكومة دبي الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات الثلاثاء 05-05-2009 م جناح المملكة  المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2009م في دبي.
وحضر الافتتاح عبد الله بن سلمان الجهني نائب رئيس الهيئة للتسويق والإعلام والدكتور فهد الجربوع نائب الرئيس المساعد للتسويق والدكتور حمد السماعيل نائب الرئيس المساعد للاستثمار والمهندس أحمد العيسى مدير عام التراخيص والجودة ومسئولي جناح المملكة ومسئولي الشركات السعودية المشاركة في جناح المملكة وعدد من المسؤولين في الملتقى.
وقد رحب عبد الله الجهني بسمو الشيخ احمد بن سعيد في جناح المملكة ناقلا له تحيات وتقدير صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وشكره على تفضل سموه بافتتاح جناح المملكة في الملتقى مؤكدا أن ذلك يعكس ما تحظى به المملكة من اهتمام ومكانة لدى المسئولين في دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة،كما حظي جناح المملكة بزيارات لعدد من وزراء ومسئولي السياحة في عدد من الدول العربية والأجنبية.
وفي تصريح صحفي له عبر عبد الله الجهني عن شكره للشيخ احمد بن سعيد على افتتاحه لجناح المملكة المشارك في الملتقى واوضح ان المشاركة السنوية للمملكة ممثلة بالهيئة تحظى باهتمام كبير من القيادة حفظها الله ومتابعة ودعم دائمين من سمو رئيس الهيئة لما لها من دور كبير في التعريف بالمقومات السياحية في المملكة وما تشهده بلادنا من تطور كبير في المجال السياحي وما تزخر به من معالم أثرية هامة.
وقال بأن التطور المتسارع الذي يشهده القطاع السياحي في المملكة يعكس ما تتمتع به المملكة من بيئة استثمارية مثالية قائمة على دعائم قوية من الاستقرار السياسي والانتعاش الاقتصادي والثقل الدولي الذي تتمتع به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وهو ما انعكس في نمو حجم الاستثمار بكافة أوجهه وشجع المستثمرين السعوديين والعرب والأجانب على التوجه باستثماراتهم السياحية إلى المملكة، خاصة وأن السائح السعودي يعتبر عنصرا مهما في الصناعة السياحية في المنطقة والعالم.
وأشار إلى أن المملكة بما تتمتع به من مميزات ثقافية و اجتماعية وبيئية أضحت وجهة للسياحة القيمة التي تستهدف السياح من داخل المملكة و من دول الخليج الذين يجذبهم هذا التميز و الانضباط الذي تتميز به.
 ونوه الجهني بملتقى السفر العربي في دبي مشيرا إلى أنه من الملتقيات الدولية التي أثبتت نجاحها واستمرارها وأضاف بأن لهذه الملتقيات السياحية دورها الهام في دعم قطاعات السياحة والسفر والاستثمارات المتعلقة بها مشيرا في هذا الصدد بملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الذي شهدت الرياض دورته الثانية الشهر الماضي ولقي نجاحا كبيرا وتفاعلا واسعا من المسئولين والمستثمرين والمهتمين بقطاع السياحة والسفر.
وأكد الجهني أن مشاركة المملكة في هذا الملتقى تأتي امتدادا للنجاحات التي حققتها مشاركات المملكة السابقة في هذا الملتقى الدولي، واوضح أن الهيئة تهدف من خلال مشاركتها في الملتقى إلى تقديم المملكة كوجهة سياحية مناسبة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب السياح المحليين الذين يعدون الشريحة الرئيسية التي تركز عليها أنشطة الهيئة وبرامجها، مشيرا إلى تأكيد سمو الأمير سلطان بن سلمان  على أن برامج الهيئة و جهودها تنصب على تنمية السياحة للسوق المحلي. وتوفير "التجربة السياحة المتكاملة" للسائح السعودي والخليجي.
وأضاف بأن مشاركة المملكة تستهدف أيضا دعم أنشطة منظمي الرحلات السياحية المؤهلين من قبل الهيئة، وزيادة معدلات الزيارة وتنشيط حركة السفر والسياحة، إضافة إلى تشجيع الاستثمار في المشاريع السياحية، وعرض الأنماط وعناصر الجذب والخدمات السياحية المقدمة في المملكة.
وقال بأن المملكة تعرض من خلال جناحها عددا من الأنماط السياحية التي تشتهر بها مناطق البلاد والهويات السياحية لبعض مناطق المملكة والفرص الاستثمارية السياحية وذلك من خلال الأفلام والملصقات كما يعرض الجناح الأنماط السياحية المختلفة من خلال ملصقات للفلكلور الشعبي والمواقع الأثرية والثقافة والتراث والتراث العمراني والحرف اليدوية ويعرض الجناح أفلاما وثائقية عن المواقع السياحية في المملكة ومجسما كبيرا لإحدى واجهات مدائن صالح كما يتم من خلال الجناح توزيع مئات الصور والمطبوعات عن المملكة.
يشار إلى أن هذا الملتقى يقام هذا العام بحضور أكثر من 69 دولة و يعتبر أحد المعارض الدولية التي تجتمع فيها شركات الوجهات السياحية، ومالكي المنتجعات، والخطوط الجوية، وشركات الخدمات السياحية من قارات العالم.
.+