الهيئة تكرم شركاءها في تنمية السياحة و الآثار

  • Play Text to Speech


 

كرمت الهيئة العامة للسياحة والآثار خلال اللقاء السنوي الذي عقد في قصر الثقافة بمدينة الرياض عددا من المؤسسات الحكومية الشريكة في صناعة السياحة والآثار، فبحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، سلم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ضيف اللقاء السنوي لهذا العام ممثلي المؤسسات دروع الشكر والتقدير.

وثمّن الأمير سلطان بن سلمان جهود “شركاء السياحة والآثار” في تنمية السياحة الوطنية، مؤكداً أن السياحة مشروع اقتصادي لا يمكن له النجاح إلا بتضافر جميع الجهات المعنية بالشأن السياحي من القطاعين العام والخاص، والمجتمع أيضاً، وهذا نهج تبنته الهيئة منذ إنشائها، حيث وقّعت ما يربو على 30 مذكرة تعاون مع العديد من الوزارات وإمارات المناطق والهيئات والبنوك والمؤسسات العلمية كالجامعات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني. ولفت سموه إلى أن الهيئة ستكرم كل عام عددا من “شركاء السياحة والآثار”.

وفي اللقاء كرمت الهيئة كلا من وزارة الداخلية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الثقافة والإعلام، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة الزراعة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة النقل، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وصندوق تنمية الموارد البشرية، والبنك السعودي للتسليف والادخار. وتسلم الدروع ممثلو المؤسسات الحكومية المكرمة وهم: معالي الدكتور أحمد بن محمد السالم وكيل وزارة الداخلية عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والآثار، وزايد الجمعة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية المساعد للتخطيط والبرامج، والدكتور عبدالعزيز السبيّل وكيل وزارة الثقافة والإعلام عضو مجلس الهيئة، وحسان بن فضل عقيل وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الداخلية عضو مجلس إدارة الهيئة، والدكتور عبدالله بن عبدالله العبيد وكيل وزارة الزراعة لشؤون الزراعة عضو مجلس إدارة الهيئة، والدكتور عبدالعزيز الجار الله مدير عام الإعلام التربوي والعلاقات العامة بوزارة التربية والتعليمم، والمهندس عبدالله المقبل وكيل وزارة النقل للطرق عضو مجلس إدارة الهيئة، وعايض القحطاني مدير العلاقات العامة بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وغانم بن راشد الغانم ممثل صندوق تنمية الموارد البشرية.

.+