(السياحة والآثار)تختتم برنامجين لتدريب الحرفيين في الطائف

  • Play Text to Speech


يختتم المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية"توطين"في الهيئة العامة للسياحة والآثار الثلاثاء 16-06-2009م  في محافظة الطائف برنامجين تدريبيين في مجالي إعادة ترميم وتأهيل المباني التاريخية وصناعة الجلديات والذي يندرج تحت برنامج تشجيع الاستثمار في تنمية وتطوير الصناعات والحرف اليدوية.
ومن جهته قال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني أن برنامج  إعادة ترميم وتأهيل المباني التاريخية استهدف تدريب مجموعة من الحرفين في منطقة المثناة في محافظة الطائف على إحدى البيوت القديمة بالمنطقة، ليصبحوا من أوائل الشباب الذين يتم تدريبهم في المنطقة على هذه الحرفة إضافة إلى هدف الحفاظ على تلك الحرف من الاندثار.
أما برنامج الصناعات الجلديات فقد تم تدريب مجموعة من الحرفيين لتأهيلهم وإعدادهم للعمل في سوق عكاظ أحد أهم وأكبر الأسواق التاريخية في المنطقة، وأبرز الفعاليات الصيفية التي ينتظرها السائح زائر الطائف، كما تم خلال البرنامج توعية أولئك الحرفيين بأهمية تلك الحرف كمنتج سياحي يمكن تسويقه للسياح من داخل وخارج المملكة.
وأشار الدكتور الوشيل إلى أن البرنامجين نفذا بتعاون مع جهاز السياحة في الطائف ومركز النخلة للصناعات الحرفية، مضيفاً أن 25 متدربا  امضوا  أسبوعين من التدريب العملي المكثف.
وقدم الدكتور الوشيل خالص شكره وتقديره  لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة على دعمه لبرامج المشروع مشيراُ إلى حرص سموه على أن يتم التدريب والتأهيل لكافة شرائح المجتمع السعودي وفي كافة مجالات الأعمال التي تخدم خطط التنمية السياحية وتدعم الجهود والبرامج المتعلقة بالسياحة الداخلية والسائح المحلي الذي تستهدفه الهيئة في انشطتها. كما أشاد الوشيل بالتعاون الكبير الذي وجده المشروع من جميع الشركاء المساهمين مع الهيئة في هذا البرامج .
وعن الخطوة التالية أشار الدكتور عبدالله إلى أن المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية سيسعى مع عدد من الشركاء لتأمين حاضنات أعمال لخريجي هذين البرنامجين لتفعيل ما تدربوا عليه مما سيساعدهم على تأمين مصدر دخل لهم يساهم في تخفيف أعباء الحياة عليهم وعلى أسرهم.
.+