الجهني: "ملتقى السفر والاستثمار" مهرجان يبرز التنوع السياحي بالمملكة

  • Play Text to Speech


 

أكد نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار للتسويق والإعلام رئيس اللجنة التوجيهية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الأستاذ عبدالله بن سلمان الجهني أن ملتقى السفر والاستثمار السياحي الثاني المزمع انعقاده في الفترة من 16 إلى 18 ربيع الآخر الموافق 12 - 14 ابريل في فندق الفيصلية بالرياض يشكل مهرجاناً سياحياً وتجمعاً يبرز التنوع السياحي بالمملكة.
وأوضح خلال الاجتماع التاسع للجنة التوجيهية لملتقي السفر والاستثمار السياحي يوم الثلاثاء الماضي انه سيكون هناك دور اكبر لمجالس التنمية السياحية بالمناطق في الملتقى، إذ ستخصص أجنحة لمجالس التنمية السياحية في حال كانت لديها القدرة على المشاركة، مشيراً إلى أن مساحات الأجنحة ستبلغ في المتوسط 60 متراً مربعاً لكل مجلس.
وذكر أن الملتقى سيشهد تنظيم معرض ومؤتمر وعدد من الفعاليات السياحية في المنطقة المحيطة بفندق الفيصلية خاصة شارع المعتصم إضافة إلى الورش المتخصصة المصاحبة للملتقى ولقاء الصناعة مع رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان ثالث أيام الملتقى.
ولفت الجهني إلى أن الغرض من الاجتماعات الدورية للجنة التوجيهية هو مراجعة سير التخطيط والتنفيذ للملتقى مع الجهات المشاركة لهيئة السياحة، مبيناً انه خلال الاجتماع التاسع تمت مناقشة محاور الملتقي التي ستركز في مجملها على تطوير القطاع الفندقي وقطاع وكالات السفر والسياحة وتطوير الوجهات السياحية وكذلك ما يتعلق بسياحة الأعمال.
وعن دور شركاء الهيئة في الملتقى، قال: "نحن نشجع الشركاء على المشاركة، ونطلب منهم تحديد إطار المشاركة الخاصة بهم، كما أكدنا لهم أن أي شيء يرغبون في إبرازه من الجانب السياحي في الملتقي نحن على استعداد لتوفير كل السبل التي تتيح لهم تحقيقه".
يذكر أن هناك العديد من الجهات المشاركة في اللجنة التوجيهية للملتقى، من أبرزها وزارة الشؤون البلدية والقروية، الهيئة العامة لحماية الحياة الفطرية، وزارة الداخلية، وزارة التجارة والصناعة، الهيئة العامة للاستثمار، جامعة الملك سعود ممثلة في كلية السياحة والآثار.

.+