(السياحة والآثار)تشارك في اليوم العالمي للمتاحف تحت شعار (متاحف من أجل التوافق)

  • Play Text to Speech


تشارك المملكة ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والاثار الثلاثاء 04-06-1431هـ في اليوم العالمي للمتاحف تحت شعار (متاحف من أجل التوافق)، والذي يشهد احتفالا عالمياً بهذه المناسبة، بعد أن قرر المجلس الدولي للمتاحف (icom) في عام 1977م تخصيص هذا اليوم من كل عام ، بهدف تعزيز العلاقة بين المتحف والمجتمع باعتبار أن المتحف في العلم الحديث لم يعد مجرد بيت لحفظ الكنوز التاريخية والتراثية والثقافية ، بل أصبح مركزاً علمياً مهماً يسهم في نشر و إبراز المعرفة والعلوم والتعريف بالتراث الإنساني في جميع المجالات.
وقد تم تخصيص شعار الاحتفال لهذا العام 2010 م وهو "متاحف من أجل التوافق الاجتماعي " بهدف إظهار أهمية المتاحف في تطوير المجتمع .
وذكر مجلس المتاحف العالمي أن ضمن العناصر الأساسية للتوافق الاجتماعي هي:الحوار والتسامح والتعايش والتنمية المعتمدة على التعددية وكذلك التنافس والإبداع، وتعتبر المتاحف واحدة من عناصر التراث الوطني الذي توليه المملكة أهمية كبيرة وتعتز به وتحاول إبرازه كجزء من حضارتها وتاريخها الثقافي ، كما تمثل واحدة من عناصر الجذب السياحي ضمن منظومة السياحة الحديثة .
يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تقوم حاليا بإعادة تكوين وتطوير شامل للمتاحف الوطنية ،التي ستشهد نقلة جديدة تؤكد رسالة المتحف كوسيلة لربط المواطن بتاريخ وتراث وطنه وأيضا وسيلة اتصال حضارية وتعليمية، حيث يتم إنشاء 7 متاحف رئيسية أخرى إضافة إلى إنشاء متحفين متخصصين أحدهما متحف للتراث الإسلامي والوطني في جدة يقام في قصر خزام ، ودار القرآن الكريم في المدينة المنورة والذي تقوم علية وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار وإمارة منطقة المدينة المنورة والذي سيتم إنشاؤه بإذن الله وفقا للمعايير العالمية .
وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة رخصت لنحو 40 متحفاً خاصاً بمواصفات عالمية، وينظم قطاع الاثار والمتاحف بالهيئة العديد من الأنشطة والفعاليات مشاركة من المملكة في الاحتفال بهذا اليوم العالمي.
.+