مدائن صالح تحصد جائزة التميز لأعمال الحفر والتنقيب عقب دخوله قائمة التراث العالمي

  • Play Text to Speech


 
حاز مشروع التنقيب الأثري في مدائن صالح (أقصى شمال السعودية)، جائزة التميز من الأكاديمية الفرنسية في باريس، وذلك عن أعمال الحفر والتنقيب الأثرية، التي خضعت لها المنطقة التاريخية العام الماضي 2007. وأوضح الدكتور ضيف الله الطلحي مدير عام الدراسات والبحوث الأثرية بالهيئة العامة للسياحة والآثار أن المشروع نال هذه الجائزة، لغزارة المعلومات التي نتجت عن التنقيبات الأثرية، التي شهدتها مدائن صالح التاريخية.
وقال الطلحي:من المؤمل أن تعزز تلك المعلومات معرفتنا بتاريخ المنطقة وحضارتها، إضافة إلى تقدير الأكاديمية للمنهجية العلمية المتبعة، في مجال العمل من حيث أساليب التنقيب الأثري، والتوثيق العلمي، ومنهجية النشر.
وتقيم الهيئة العامة للسياحة والآثار، مشروع الحفر والتنقيب، بالشراكة مع البعثات العلمية الأجنبية التي تفد للسعودية، من بينها مركز البحوث الفرنسية، وجامعة السوربون، في حين تحرص الهيئة وشركاؤها على نشر نتائج الأبحاث باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية.
ويسعى المشروع السعودي الفرنسي المشترك إلى توثيق المعالم الأثرية المنتشرة في الموقع (مدائن صالح)، ووضعها على خرائط، واستخدام تقنية الـ (gis) في أعمال التوثيق، إضافةً إلى دراسة مصادر المياه في المنطقة، وهي الدراسة التي تمخضت عن تسجيل أكثر من 100 بئر في نطاق الموقع.
وكانت مدائن صالح، قد دخلت يوليو الماضي، قائمة التراث العالمي من خلال إدراج موقع الحجر (مدائن صالح) ضمن القائمة، التي تنافست أكثر من 41 دولة، على الانضمام للقائمة الأولى على مستوى العالم، من حيث التراث العمراني، والمواقع التاريخية والطبيعية.
.+