برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري

  • Play Text to Speech


برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري
 

  • اقترحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مبادرة للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، وتم الرفع بها للمقام السامي الكريم، وصدر الأمر الكريم رقم (42779) بتاريخ 29/9/1432هـ، القاضي بتشكيل لجنة من وزارات (الداخلية، والشؤون البلدية والقروية، والتربية والتعليم، والتعليم العالي، والمالية، والتجارة والصناعة، والثقافة والإعلام) ودارة الملك عبد العزيز، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، لدراسة مقترح الهيئة.


 

  • عقدت اللجنة المشكلة بالأمر السامي الكريم أعلاه عدة اجتماعات خلصت إلى تأييد مقترح الهيئة، على أن يتم إنجاز هذا البرنامج خلال ثلاث سنوات، تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وبمشاركة الجهات الحكومية ذات العلاقة.


 
 
 
  • كلمة سمو رئيس الهيئةOpen or Close

    ثمّن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ‏الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قرار مجلس الوزراء الصادر يوم الاثنين 12/3/1435 هـ الموافق 13/01/2014 م، ‏بالموافقة على "مشروع خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري"، وقرار ‏‏"دعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مالياً وإدارياً للقيام بالمهام الموكلة إليها ‏نظاماً".‏

    ‏وأكد سموه أن هذين القرارين جاءا تأكيداً لعناية الدولة بالتنمية ‏السياحية الوطنية، وتعزيز مكانة التراث الوطني باعتباره ثروة وطنية مهمة، ‏مبينا أن تتابع قرارات الدولة الداعمة للسياحة والتراث الوطني يمثل مؤشراً ‏بارزاً لاهتمام الدولة بهذه المسارات الثقافية والاقتصادية.‏

    وعدّ سموه القرار امتدادًا لما حظي به التراث الوطني، الذي يمثل مكوناً ‏أساسيًا في الهوية الوطنية والسياحة، بوصفها قطاعاً اقتصادياً أساسياً، من ‏دعم كبير من الدولة، وهو ما سيسهم بإذن الله في تطوير هذه القطاعات ‏المهمة.

    وقال سموه: تزامن إطلاق هذا المشروع التاريخي مع الحراك الكبير من ‏الدولة والمواطنين في استعادة الوعي بأهمية التراث الوطني، ونحن نعمل بتكليف وفق نظره بعيدة المدى بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين- حفظه الله-، بأن ينظر إلى البعد الحضاري للمملكة العربية السعودية على أنه واحد من أهم سمات هذه الدولة المباركة المتمثل في تراثها الثقافي بشقيه المادي وغير المادي، ومن ذلك الأثار والتراث العمراني والصناعات اليدوية.

    و أشار سمو رئيس الهيئة إلى أن القرار يتوج جهوداً كبيرة بُذلت لإحداث نقلة ‏نوعية في مسار الاهتمام بهذا التراث المادي وتطويره، والعمل على جعله جزءا ‏من حياة المواطنين، منذ تولي الهيئة الإشراف على هذا النشاط عام ‏‏(1428هـ)، إلى أن توجت بهذا المشروع بصيغته النهائية والذي يتضمن برامج ‏ومشروعات تستهدف التوعية والتعريف بالتراث الوطني وحمايته وتأهيله، ‏والتكامل مع المؤسسات الحكومية الأخرى والمواطنين، لافتا إلى أن هذا البرنامج حظي بمتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز منذ أن كان وليا للعهد واهتمامه بالتاريخ الإسلامي ومواقع التراث في جميع مناطق المملكة وعنايته بالتاريخ الوطني، والمشروع يهدف لغرس مثل هذا الوعي بالتراث الوطني للاجيال القادمة بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، إضافة إلى تحقيق عدد من المنجزات بالعمل مع مؤسسات الدولة المختلفة على مشاريع محددة ستعلنها الهيئة خلال المرحلة المقبلة وفق برنامج عمل محدد لجميع المشاريع التي يتضمنها المشروع.

    وعدّ سموه قرار الموافقة على (دعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ‏ماليًا وإداريًا للقيام بمهماتها الموكلة إليها نظاما) امتداداً للقرارات المتتالية ‏التي أقرتها الدولة مؤخرا لدعم السياحة الوطنية بوصفها رافداً رئيساً ‏للاقتصاد الوطني، وموفراً لفرص العمل للمواطنين في مختلف مناطق ‏المملكة.‏

    وأشار إلى أن القرار جاء بتوصية من لجنة مستقلة تم تشكيلها بقرار من المقام السامي الكريم برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز – رحمه الله- تضم أكاديميين وخبراء وممثلين للقطاع الخاص لإجراء دراسة شاملة لدعم السياحة الداخلية، وأوصت بهذا القرار الذي يجسد نظرة الدولة والمواطن بضرورة تسريع دعم وتطوير السياحة لما ستحققه من فوائد اقتصادية واجتماعية مهمة.

    وأضاف الأمير سلطان بن سلمان أن الجميع لمس أثر هذه القرارات من خلال تطوير المرافق والخدمات السياحية، وتسريع تطوير السياحة ‏الوطنية في ظل الإقبال الكبير والمتزايد من المواطن السعودي تجاه السياحة ‏في وطنه، ووعيه بما تحويه بلاده من إمكانات سياحية كبيرة.‏

    واختتم رئيس الهيئة تصريحه بشكر الجهات التي أسهمت في صدور ‏القرارين، وخصوصاً الجهات الحكومية التي شاركت في اللجان التي درست ‏هذين الموضوعين خلال أربعة أعوام، وهي وزارات (الخارجية، التربية ‏والتعليم، والشؤون البلدية والقروية، والداخلية، والتعليم العالي، والمالية، ‏والثقافة والإعلام، والمياه والكهرباء، والنقل، والعمل، والاقتصاد والتخطيط، ‏والتجارة والصناعة، الأمانة العامة للمجلس الاقتصادي)، ودارة الملك ‏عبدالعزيز، والهيئة العامة للاستثمار، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء، التي اتفقت جميعها على أهمية دعم أنشطة الهيئة والإسراع في إطلاق برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة.


  • التعريف بالبرنامج

  • أهداف البرنامجOpen or Close
    • تعزيز معرفة المواطن بتاريخ الوطن وملحمة تأسيسه.

    • تأهيل وتشغيل المباني والقصور التاريخية للدولة في عهد الملك عبد العزيز - يرحمه الله - وتحويلها إلى مراكز ثقافية لعرض مراحل وتاريخ الوحدة الوطنية ومدى ارتباط هذه المواقع بالملاحم التاريخية والتضحيات التي قدمها أبناء هذا الوطن لتحقيق الوحدة الوطنية.

    • حماية الآثار والمحافظة عليها وعرضها محليًا ودوليًا واستعادة ما نقل منها إلى الخارج بطرق غير مشروعة.

    • العناية الخاصة بمواقع التاريخ الإسلامي.

    • تهيئة وتأهيل المواقع الأثرية والطرق التاريخية وتوظيفها في التنمية الشاملة.

    • إنشاء وتطوير المتاحف في المناطق والمحافظات وتشغيلها.

    • تنمية القرى التراثية ومراكز المدن التاريخية والأسواق الشعبية.

    • المحافظة على مباني التراث العمراني وتنميتها.

    • تنمية الحرف والصناعات اليدوية لتحقيق فرص عمل للأفراد وتحويلها إلى عنصر فاعل في الاقتصاد الوطني.

  • مهمة البرنامجOpen or Close

    تحقيق الحماية والمعرفة والوعي والاهتمام والتأهيل والتنمية بمكونات التراث الثقافي الوطني وجعله جزءاً من حياة وذاكرة المواطن و التأكيد على الاعتزاز به وتفعيله ضمن الثقافة اليومية للمجتمع، وربط المواطن بوطنه عبر جعل التراث عنصراً معاشاً، وتحقيق نقله نوعية في العناية به وربط ذلك بصناعة السياحة بما يسهم في التنمية الاقتصادية الشاملة.

  • رسالة البرنامجOpen or Close

    تحقيق نقلة نوعية في العناية بآثار المملكة ومتاحفها وحرفها اليدوية وتراثها العمراني وتأهيله بما يسهم في التنمية الاقتصادية الشاملة وبناء ذاكرة وطنية تعتز بالبعد الحضاري للمملكة.

  • الهدف العام للبرنامجOpen or Close

    تعزيز الارتباط بين المواطن وموروث وطنه الحضاري وتحقيق المعرفة والتوعية بهذه المكونات والاستفادة منها عبر مشاريع ملموسة على أرض الواقع.

  • خلفية البرنامجOpen or Close
    • كتاب الهيئة المرفوع لخادم الحرمين الشريفين رقم (4662) بتاريخ 3/6/1431هـ بخصوص اقتراح برنامج للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، يرتكز على إحداث نقلة أساسية في العناية بالآثار والمتاحف والتراث العمراني الوطني، ويهدف إلى إبراز بُعد المملكة الحضاري الذي يضاف إلى أبعادها الثلاثة (الديني والسياسي والاقتصادي) وذلك لما للمملكة من عمق تاريخي وثقافي أصيل.

    • الأمر السامي الكريم رقم (42779) وتاريخ 29/9/1432هـ، القاضي بتشكيل لجنة من وزارات (الداخلية، والشؤون البلدية والقروية، وزارة التعليم، والمالية، والتجارة والصناعة، والثقافة والإعلام) والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني)، لدراسة الاقتراح المرفوع للمقام السامي من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، المتضمن مقترح تبني المقام السامي مشروعاً تاريخياً للعناية بالتراث الحضاري للمملكة.

    • الأمر السامي الكريم رقم (47724) وتاريخ 22/10/1432هـ بشأن الموافقة على ضم دارة الملك عبد العزيز لعضوية هذه اللجنة.

    • قرار مجلس الوزراء الموقر بتاريخ (12/3/1435هـ)، المتضمن الموافقة على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة بوصفه مشروعاً تاريخياً وطنياً مهماً ‏والإسراع في إنجاز مشروعات المواقع المرتبطة بتاريخ الدولة والوحدة الوطنية، ودعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مالياً وإدارياً للقيام بالمهمات الموكلة إليها نظاما.

  • مسارات البرنامجOpen or Close

    يتم العمل في برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة من خلال عشر مسارات هي:


  • مسارات البرنامج

  • المسار الأول: العناية بمواقع التاريخ الإسلاميOpen or Close
    • توثيق مواقع التاريخ الإسلامي
    • تأهيل الآبار ومصادر المياه المرتبطة بالسرية النبوية
    • تأهيل مسار الهجرة النبوية
    • تسجيل مواقع التاريخ الإسلامي في السجل الوطني
  • المسار الثاني: إنشاء وتأهيل وتجهيز المتاحف والمواقع الأثرية في المناطق والمحافظاتOpen or Close
    • تطوير قصر خزام بجدة وتحويلة إلى متحف للتراث الإسلامي
    • متحف الصور التاريخية بقصر البديعة
    • تأهيل قصر الملك عبدالعزيز بالخرج وتحويله إلى متحف ومركز ثقافي بوسط مدينة الخرج
    • تأهيل قصر الملك عبد العزيز بالمعابدة وتحويله إلى متحف لمكة المكرمة
    • إنشاء (8) متاحف جديدة في المناطق
    • تطوير(6) متاحف قائمة
    • تأثيث وتجهيز وتنفيذ العروض المتحفية في المتاحف الأقليمية (14)
    • واحة القرآن
    • تهيئة عدد من المواقع الأثرية
    • تهيئة مسارات الطرق التاريخية
    • تهيئة القلاع الأثرية
    • متاحف المحافظات في المباني التاريخية المملوكة للدولة
    • توسعة المتحف الوطني
  • المسار الثالث: التشغيل والصيانة للمتاحف والمواقع الأثريةOpen or Close
    • التجهيزات والحراسات الأمنية للمتاحف والمواقع الأثرية
    • تشغيل وصيانة المتاحف والمواقع المفتوحة للزوار
    • الترميم الإنقاذي للمواقع الأثرية
  • المسار الرابع: المحافظة على مواقع التراث العمراني وتنمية القرى التراثيةOpen or Close
    • تصنيف وتسجيل مواقع التراث العمراني
    • توثيق مباني التراث العمراني
    • تأهيل وتنمية نماذج من القرى والبلدات التراثية
    • الأعمال الإنقاذية العاجلة للمباني التراثية الآيلة للسقوط
    • معارض وملتقيات التراث العمراني
    • تأهيل المباني التراثية للمواطنين المسلمة للهيئة
    • تنمية التراث العمراني في الموانئ التاريخية للبحر الأحمر (ينبع، وأملج، والوجه، وضبا، والليث، والقنفذة)
    • إنشاء مركز التراث العمراني
  • المسار الخامس: تسجيل وحماية الآثار والبحث والتنقيب الأثريOpen or Close
    • مراقبي الآثار
    • استعادة الآثار الوطنية
    • الرفوعات المساحية لاستخراج صكوك للمواقع الأثرية
    • المسح والتنقيب الأثري
    • شراء القطع الأثرية والتراثية
    • الدراسات الأثرية المتخصصة
    • تسجيل مواقع من المملكة في قائمة التراث العالمي
    • استكشاف الآثار الغارقة
    • تسوير ووضع اللوحات التحذيرية والتعريفية بالمواقع الأثرية
    • نزع ملكية المواقع الأثرية والتراثية المملوكة للمواطنين
    • تسجيل القطع الأثرية والتراثية
    • تطبيقات الرصد الأثري في جميع مناطق المملكة
    • النشر العلمي وتطوير أوعية وأساليب النشر
  • المسار السادس: برامج وأنشطة المتاحف والمواقع الأثريةOpen or Close
    • الربامج التشغيلية للمتاحف والمواقع الأثرية
    • المعارض الزائرة
    • الدعم الفني للمتاحف الخاصة
    • التجهيزات التقنية للمتاحف والمواقع الأثرية
    • التربية المتحفية
    • تطوير العروض القائمة في المتحف الوطني
  • المسار السابع: تنمية الحرف والصناعات اليدويةOpen or Close
    • إنشاء مراكز الإنتاج الحرفي في المناطق والمحافظات
    • تطوير الأعمال الحرفية في مواقع التراث العمراني
    • التوثيق الصوتي والمرئي للحرف والصناعات اليدوية
    • تطوير الأعمال الحرفية في الأسواق الشعبية
    • تطوير الأعمال الحرفية في الأسواق الشعبية
    • نظام الحرف

  • المسار الثامن: التوعية والتعريف بالتراث الوطنيOpen or Close
    • تعزيز البعد الحضاري في مناهج التعليم العام
    • الحملات الإعلامية
    • التوعية والتعريف بعناية المملكة بمواقع التاريخ الإسلامي في الداخل والخارج
    • سلسلة الأفلام الوثائقية عن الآثار والتراث
    • ملتقى التراث الحضاري للمملكة
    • سلسلة المحاضرات والندوات
    • إنشاء منصات لبرنامج خادم الحرمين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة على قنوات التواصل الاجتماعي وتعزيز المحتوى
    • التواصل الميداني مع الشركاء
    • التواصل مع الإعلام الدولي
    • مطبوعات التراث الحضاري
  • المسار التاسع: استقطاب وتطوير الكوادر البشرية اللازمة لإدارة التراث الوطنيOpen or Close
    • دعم جميع مواقع الآثار بالمملكة بكوادر بشرية مؤهلة
    • تشغيل المتاحف الجديدة بكوادر بشرية مؤهلة والبالغ عددها (18 متحف)
    • التعاقد مع مختصين للعمل في جمال الآثار والتراث
    • دعم جميع مواقع التراث العمراني بالمملكة بكوادر بشرية مؤهلة
    • تدريب الكوادر الوطنية العاملة في قطاع الآثار والمتاحف بالهيئة
    • تأهيل مسؤولي الآثار والتراث في مجال اللغة الأنجليزية
    • التدريب المشرتك مع المتاحف العالمية
  • المسار العاشر: فعاليات التراث الثقافيOpen or Close
    • مهرجان جدة التاريخية
    • مهرجان سوق عكاظ
    • الفعاليات في مواقع الآثار والتراث


للاطلاع:
برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري
فيلم برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة‎فيلم برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة
.+