معرض روائع آثار المملكة عبر العصور في متحف اللوفر

  • Play Text to Speech


 شعار متحف اللوفر
 
آنية فخارية ملونة بزخارف هندسية من جنوب الظهران

محبرة من الخشب من موقع الربذة تعود الى الفترة الإسلامية

ميل حجري لتحديد المسافات وجد على طريق الحج بين الكوفة ومكة


 
 
في إطار تعريف العالم بتراث وآثار وثقافة المملكة ودورها الرائد في الحضارة الإسلامية والعربية، احتضن متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس، يوم الثلاثاء الموافق 13 يوليو من العام 2010م، معرض روائع وآثار وكنوز المملكة العربية السعودية عبر العصور، بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز–رحمه الله- وبناء على اقتراح الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك خلال افتتاحهما معرض (روائع من الفنون الإسلامية) الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمتحف الوطني بالرياض بتاريخ 6/2/1427هـ الموافق 6 مارس 2006م.

 
وقد أولى متحف اللوفر بهذه المناسبة اهتماما استثنائيا بالمعرض، حيث تم اختيار أهم قاعات المتحف متمثلة في قاعة نابليون، خلال فترة الذروة التي يشهد المتحف فيها أكبر عدد من الزوار سنوياً.
 
وتم التجهيز للمعرض من خلال اللجان المشتركة بين الهيئة العامة للسياحة والآثار والمتحف الفرنسي الشهير بالعمل على التحضير الجيد للمعرض و الفعاليات الثقافية و التراثية المصاحبة له بالتنسيق مع وزارة الخارجية ووزارة الثقافة والإعلام والجهات ذات العلاقة وهو ما أدى إلى نجاح مميز للمعرض الذي كانت المرة الأولى التي يقام فيها خارج المملكة.
 
وقد مثل المعرض فرصة جيدة ومناسبة هامة وحيوية للتعريف بالآثار الوطنية، لما  تزخر به المملكة من إرث حضاري كبير، ومقومات قد لا تتوافر في بلد آخر.
 
جدير بالذكر أن تلك الشركة امتدت لتشمل أهم مشاريع متحف اللوفر وهو تطوير عروض الآثار الإسلامية في المتحف، والذي حظي باهتمام فرنسي وسعودي في ظل ما قدمته المملكة من دعم سخي لهذا المشروع.

 

 

      إصدارات الهيئة الخاصة بالمعرض
​​​
.+