حضارة المقر ( جذور الخيل العربية الأصيلة)

  • Play Text to Speech


 
 
 
يقع موقع المقر في منطقة متوسطة بين محافظة تثليث ومحافظة وادي الدواسر، ويبعد عن مركز القيرة الذي يبعد قرابة 120 كلم عن وادي الدواسر، وباشرت الهيئة استكشاف الموقع والبحث فيه بعد بلاغ أحد المواطنين في شهر ربيع الثاني 1431هـ/ مارس 2010م.

وعاش الإنسان في هذا المكان قبل التصحر الأخير، أو خلال فترة التحولات المناخية التي انتهت بانتشار التصحر في المنطقة، ولعل تلك التحولات هي سبب استقرار الإنسان في هذا المكان، وقد مارس سكان هذا المكان الزراعة وتربية الحيوانات.

وتنتشر على سطح الموقع مواد أثرية متنوعة من الأدوات الحجرية التي تشمل رؤوس السهام والمكاشط دقيقة الصنع - من الأنواع التي استخدمها الإنسان في فترة العصر الحجري الحديث، علما بأن هذا الموقع يمثل حضارة لمجموعات بشرية مستقرة أُطلق عليها اسم حضارة المقر نسبة إلى الاسم الحالي للمكان.

وقد عثر فريق العمل بالموقع على تماثيل لحيوانات متعددة - استأنسها الإنسان الذي عاش في هذا الموقع، واستخدم بعضها الآخر في نشاطاته وحياته اليومية، ومن هذه الحيوانات: الخيل والضأن والماعز والنعام، والكلب السلوقي، والصقر، والسمك.

كما أن المواد الأثرية ونتائج تحليل المواد العضوية التي وجدت بالموقع تدل على أن فترة العصر الحجري الحديث، هي الفترة الأخيرة التي عاش فيها الإنسان في هذا المكان (9000) سنة قبل الوقت الحاضر، وإليها يعود تاريخ الأدوات الحجرية التي تم التقاطها من سطح الموقع.
 
 
 
لمزيد من المعلومات:
 
- إصدارات عن الاكتشاف الأثري:

.+