سلطان بن سلمان يشكر القيادة على الاهتمام بالتراث بعد انضمام مدائن صالح لقائمة التراث العالمي

  • Play Text to Speech


 
رفع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في تصريح لوكالة الأنباء السعودية شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ونائب خادم الحرمين الشريفين حفظهما الله على دعمهما ورعايتهما للجهود الرامية للحفاظ على التراث الوطني والمتوجة بصدور موافقة المقام السامي الكريم بتاريخ 1427/7/19ه على تسجيل ثلاثة مواقع سعودية في قائمة التراث العالمي لليونسكو ومنها الحجر (مدائن صالح) التي دخلت في قائمة التراث العالمي كأول موقع سعودي ينال هذه الصفة.
كما رفع شكره لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة ولأعضاء المجلس على دعمهم ومتابعتهم لجهود الهيئة في هذا المجال.
وأكد سموه أن هذا الحدث اللافت يمثل إقرارا عالمياً بالقيمة التاريخية الكبيرة لهذا الموقع الأثري العالمي وإبرازا للمكانة التاريخية للمملكة وما تزخر به من إرث حضاري كبير، ودور هذا القرار في الحفاظ على هذا الموقع وتطويره واستثماره، حيث قدمت المملكة في ملف الترشيح خطة متكاملة لإدارة الموقع وحمايته وتأهيله، وشرعت الهيئة في تنفيذ ذلك على أرض الواقع.
وقال "إن المملكة العربية السعودية تملك من المقومات الحضارية والتاريخية ما يتوجب نقل هذه الثقافة والحضارة للعالم والتفاعل مع التغيرات العالمية، لكي تصبح المملكة مساهماً رئيسياً في التحولات الحضارية العالمية". وأوضح سموه أن الهيئة، وبناء على الموافقة السامية الكريمة، سترشح بإذن الله موقعين آخرين لضمهما لقائمة التراث العالمي بعد مراعاة اشتراطات اليونسكو والأسس الفنية لذلك حيث يتم حالياً تطبيق تلك الاشتراطات على مشروع تطوير الدرعية بالتعاون مع الهيئة العليا لتطوير منطقة الرياض، ومشروع تطوير جدة التاريخية بالتعاون مع أمانة منطقة جدة.
وعبر سموه في ختام تصريحه عن شكره للمسؤولين من شركاء الهيئة في هذا المشروع، ولمعالي رئيس منظمة اليونسكو كويشيرو ماتسورا، على اهتمامه بدعم إدراج الموقع ضمن قائمة التراث العالمي، والدعم المقدم من خبراء منظمة اليونسكو خلال زياراتهم للموقع وتقييمه.
من جانب آخر أشار نائب الأمين العام للآثار والمتاحف بالهيئة الدكتورعلي الغبان أن ترشيح الموقع للتسجيل حظي بدعم وموافقة من معظم أعضاء لجنة التراث العالمي المكونة من 22دولة من بينها خمس دول عربية هي البحرين ومصر والأردن والمغرب وتونس كما حظي بدعم مركز التراث العالمي الذي يشرف على قائمة التراث العالمي ويديرها.
وأضاف الدكتور الغبان أن تسجيل الموقع في قائمة التراث العالمي يترتب عليه بذل المزيد من الجهود لحماية الموقع والمحافظة عليه وتهيئته وتأهيله وفقاً للالتزامات الفنية والبرنامج الزمني الذي تقدمت به المملكة في ملف الترشيح وخطة الإدارة، ووفقاً لمتطلبات ومواصفات هيئة التراث العالمي وبالمستوى الذي يليق بالحجر كموقع تراث عالمي وبسمعة المملكة ذات الجهود الدائمة والداعمة لليونسكو.
من جهة ثانية أشارالمندوب الدائم للمملكة لدى اليونسكو الدكتور زياد الدريس بأن ما يتمتع به موقع مدائن صالح من قيمة ثقافية وأثرية وحضارية استثنائية سهّل عملية قبوله للتسجيل في قائمة التراث العالمي، معربا عن أمله أن تتعاون الجهات المعنية مع الهيئة العامة للسياحة والآثار للمحافظة على الموقع وضمان استمرار بقائه دون ملاحظات في قائمة التراث العالمي .
يشار إلى أن الهيئة سبق أن نظّمت معرضاً عن آثار الحجر (مدائن صالح) بمقر اليونسكو برعاية صاحب السمو الملكي أمين عام الهيئة العامة للسياحة والآثار ومعالي مدير عام اليونسكو في باريس في إطار تسجيل موقع مدائن صالح في قائمة التراث العالمي خلال الفترة من 8/21إلى 1428/9/2ه الموافق 1-2007/9/14م، كما قام سمو الأمين العام للهيئة بمتابعة ملف الترشيح مع معالي مدير عام اليونسكو وبعض سفراء الدول الأعضاء بلجنة التراث العالمي.
وفي سياق الحفاظ على موقع (الحجر) مدائن صالح قامت الهيئة العامة للسياحة والآثار بتعيين مدير للموقع، وعشرين موظفاً على درجة عالية من التأهيل يتولون مهام متنوعة تلبي اشتراطات منظمة اليونسكو، ويجري تدريبهم حالياً للقيام بالمهام المناطة بهم تجاه الموقع، كما تم توقيع عقد مشروع ترميم وتأهيل مباني سكة الحديد بالموقع بمبلغ وقدره 4.979.945ريالا وتم تسليم الموقع للمقاول وجار العمل في المشروع، كما جهزت الهيئة مبنى خاصا بإدارة موقع بالقرب من البوابة الجنوبية (الحالية) وذلك لتيسير العمل بالموقع إلى حين الانتهاء من المبنى الخاص بإدارة الموقع في مباني سكة حديد الحجاز الواقعة في الجهة الشمالية وهي التي ستكون نقطة الدخول للموقع.
وكانت الهيئة قد بدأت العمل على هذا الموضوع ودراسته بشكل مستفيض منذ عام 1422ه عندما تم الرفع لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة (سابقاً) ورئيس اللجنة الوزارية الُمشكلة لدراسة الموضوع والتي ضمت في عضويتها صاحب السمو الملكي رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء، ومعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، ومعالي وزير الثقافة والإعلام، ومعالي وزير التربية والتعليم، ومعالي وزير الحج، وعددا من أصحاب المعالي وزراء الدولة أعضاء مجلس الوزراء تلا ذلك صدور قرار موافقة المقام السامي الكريم بتاريخ 1427/7/19ه ، على تسجيل ثلاثة مواقع هي: الحجر (مدائن صالح)، الدرعية القديمة، وجدة التاريخية .كما قدّمت الهيئة لمركز التراث العالمي باليونسكو القائمة الأولية للمواقع الثلاثة وتم قبولها مبدئياً بتاريخ 1427/9/24ه.وكذلك قيام ثلاثة خبراء من منظمة اليونسكو بزيارة موقع الحجر، ومراجعة ملف الترشيح. بالإضافة إلى تقديم ملف ترشيح موقع الحجر (مدائن صالح) كأول موقع من المملكة مرشح للتسجيل في قائمة التراث العالمي في تاريخ 1428/1/11ه .كما قامت الهيئة بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة النقل وإمارة منطقة المدينة المنورة وأمانتها وبلدية محافظة العلا بشأن منطقة الحماية الخاصة بالموقع.
وقدمت الهيئة مخطط الحماية والإدارة لموقع الحجر لمركز التراث العالمي بعد أن قام خبير من الآيكوموس الدولي بزيارة الموقع ومراجعة الملف على الطبيعة.
وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) وافقت الليلة قبل الماضية على إضافة مدائن صالح أو (موقع الحجر الأثري) في المملكة العربية السعودية، إلى قائمة التراث العالمي.
ففي الاجتماع السنوي للجنة التراث العالمي بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) وافقت على توسيع القائمة، حيث أضافت اللجنة إلى القائمة موقع (الحجر) الأثري لمدائن صالح في المملكة وموقع (لومورن) الاثري في موريشيوس وموقع أثري آخر في الصين في إقليم فوجان الصيني الجنوبي يسمى (فوجيان تولو) وهو تجمع ل 46مبنى يعود تاريخها إلى الفترة من القرن ال 12إلى القرن العشرين. تعتبر اثار مدائن صالح في محافظة العلا الواقعة على بعد 300كلم شمال المدينة المنورة و 400غرب مدينة حائل احد اهم المواقع الاثرية في المملكة بل يعتبرها عدد من علماء الاثار اهم اثار الجزيرة العربية قاطبة وتضم اثار مدائن صالح 153واجهة صخرية منحوتة في الصخر كذلك تضم عدداً من الآثار الاسلامية من قلاع وبقايا خط وقاطرات سكة حديد الحجاز وتمتد لمسافة 13كلم ويطلق عليها علماء الآثار المتحف المفتوح فيما يطلق عليها ا لسياح لقب "كنز الصحراء المنسي" حيث يتعجب السياح الأجانب من عدم الاهتمام السياحي بهذه الآثار العظيمة فيما يحب ان يطلق عليها أهل العلا المدينة التي تقع فيها مدائن صالح لقب معجزة الجبال فهي بحق معجزة فهذه القصور العظيمة المنحوتة في الجبال استطاع الإنسان نحتها قبل آلاف السنين بدون آلات ومعدات ومن هذه الجبال اخرج الله لقوم ثمود ناقة عظيمة. وتقع الحجر وهو الاسم الذي ورد في القرآن الكريم او مدائن صالح وهو الاسم الذي اصبح يطلق عليها في هذا العصر على بعد 20كم عن محافظة العلا وجاء ذكرها في ا لقرآن الكريم باسم الحجر وهي ديار ثمود قوم نبي الله صالح عليه السلام والثموديون هم أول من سكن الحجر وأول من نحت المنازل في الصخور وجاء بعدهم الأنباط. ويذكر لنا الله عز وجل في القرآن الكريم في اكثر من سورة قصة قوم ثمود، حيث وهب الله عز وجل الثموديين القوة وكانوا ينحتون من الجبال بيوتاً وأرسل إليهم الله عز وجل نبيه صالح عليه السلام ودعاهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام ولكنهم لم يؤمنوا به واستمر نبي الله صالح يدعوهم إلى عبادة الله عز وجل وقالوا له لن نؤمن لك حتى تأتينا بمعجزة كبيرة وطلبوا من نبي الله صالح عليه السلام ان يخرج لهم من صخرة كبيرة لديهم ناقة كبيرة جداً وقال لهم نبي الله صالح عليه السلام إذا جئتكم بهذه المعجزة هل تؤمنون بالله قالوا: "بالتأكيد" فدعا نبي الله صالح عليه السلام عز وجل ان يخرج لقوم ثمود هذه الناقة الكبيرة واستجاب الله عز وجل لصالح عليه السلام واخرج لهم من الصخرة ناقة كبيرة جداً جداً ولكن لم يؤمن لصالح عليه السلام إلا نفر قليل من قوم ثمود واستمر الباقون في عبادة الاصنام وكانت الناقة تشرب ماء البئر كله يوم وتسقي في اليوم التالي كل سكان الحجر من لبنها وبعد مدة من الزمن قرر قوم ثمود قتل هذه الناقة وفعلاً قاموا بقتلها وعندما قتلوا الناقة أهلكهم الله عز وجل بالصيحة جميعاً ونجا فقط نبي الله صالح عليه السلام ومن آمن معه ورحل صالح عليه السلام ومن نجا من المؤمنين إلى مكة المكرمة.
الحجر والأنباط:
وبعد أن أهلك الله عز وجل قوم ثمود ظلت الحجر مهجورة قروناً طويلة حتى جاء الأنباط وهم من العرب من جنوب الجزيرة العربية في القرآن الكريم قبل الميلاد
واستوطنوا الحجر وجعلوها العاصمة الجنوبية لهم حيث كانت عاصمة الأنباط الشمالية هي البتراء في الأردن وكان للأنباط حضارة كبيرة جداً وشيدوا المقابر في الجبال وأضافوا لها الكثير من جماليات البناء القديم واستمرت حضارة الأنباط في الازدهار والتوسع في الحجر حتى تحكموا في طرق التجارة في العالم القديم وكان طريق التجارة القديم يأتي من جنوب الجزيرة العربية حتى يصل الى الحجر ومن الحجر يتفرع الى طريقين يذهب احدهما الى البتراء ومصر والشام فيما يذهب الآخر إلى تيماء ثم تدمر في العراق وهكذا كانت الحجر مركزاً رئيسياً لطرق القوافل القديمة وكانت تتحكم في طرق القوافل وبلغ نفوذهم كما يذكر المؤرخون شرق الجزيرة العربية وجنوبها وعندما خشي الرومان على نفوذهم وعلى دولتهم من هذه المملكة الجديدة قام الرومان بشن حرب كبيرة جداً على الأنباط واستطاع الرومان هزيمة ا لأنباط في الحجر عام "106م" ولكنهم لم يستوطنوا في الحجر بل قضوا على الأنباط وعادوا إلى الشام وهكذا تدمرت حضارة الأنباط في الحجر ولم يعد لهم أي ذكر في التاريخ وظلت الحجر مهجورة زمناً طويلاً.
وقد مر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالحجر (مدائن صالح) في السنة التاسعة من الهجرة أثناء توجهه لغزوة تبوك ونزل الرسول في الحجر فاستقى الصحابة من الآبار التي كانت تشرب منها قوم ثمود فأمرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بسكب الماء لأنها آبار قوم سخط الله عليهم وارتحل ونزل على البئر التي كانت تشرب منها ناقة صالح عليه السلام في ا لحجر وقال (لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا انفسهم إلا باكين) وفي رواية (فان لم تكونوا باكين فتباكوا خشية ان يصيبكم ما أصابهم) ويرى كثير من أهل العلم ان زيارة مدائن صالح تكون للعبرة والعظة من هؤلاء القوم الذين وهبهم الله القدرة على نحت الجبال واخرج لهم ناقة كبيرة من هذه الجبال الكبيرة ومع ذلك عصوه ويرى أهل العلم عدم جواز الأكل والشرب بداخل منازل ديار ثمود بينما لا حرج في الأكل في المنطقة الاسلامية في الحجر وهي التي توجد بها ا لقلعة الاسلامية ومحطة سكة حديد الحجاز وهو المكان الذي نزل به الرسول صلى الله عليه وسلم بعد ان ارتحل من ديار ثمود وقد زار الحجر الكثير من المشايخ واهل العلم في عصرنا الحالي للعبرة والعظلة من الأقوام السابقة.
الحجر بعد ظهور الإسلام
بعد ظهور الإسلام وانتشاره في بقاع الدنيا عادت الحركة الى الحجر حيث اصبح يمر في الحجر طريق الحج القادم من الشام وكذلك طريق الحج القادم من مصر حيث كان يمر في سيناء قبل شق قناة السويس ثم يلتقي مع طريق الحج الشامي حتى يصل إلى الحجر وأصبحت الحجر من المحطات التي يتوقف بها الحجاج يومين للاستراحة والتزود بالماء والطعام وازدهرت الحركة التجارية بها كثيرا وذكرها الكثير من الرحالة العرب كالمقدسي وياقوت الحموي وابن بطوطة وابراهيم شجاع.
(الآثار الموجودة في الحجر - مدائن صالح)
تنقسم الاثار الباقية حتى يومنا هذا في الحجر إلى قسمين:
الآثار القديمة وهي القصور والمقابر النبطية المنحوتة في الصخر.
والآثار الاسلامية وهي التي تعود للعصر الإسلامي وهي قلعة الحجر الاسلامية ومحطة سكة حديد الحجاز.
وفيما يلي عرض مفصل لآثار الحجر (مدائن صالح).
الآثار القديمة
تضم آثار مدائن صالح 153واجهة منحوتة في الصخر وهنا نذكر أهم هذه الواجهات والتي يطلق عليها قصر أو مقبرة.
 منطقة الخريمات
تقع شمال قصر الصانع وتضم 53مقبرة وفي الخريمات تتنوع طراز الواجهات منها واجهات مزينة بنصفي الشرفتين واخرى ذات شرفة كاملة وفي الخريمات جمع النحات النبطي في نحته بين التأثير الأشوري المتمثل في الشرفة التي تزين أعلى المقابر والكورنيش المصري المرتكزة عليه هذه الشرفة والفن الإغريقي في باقي الواجهة ويتزين عدد من مقابر الخريمات بالأعمدة ذات التيجان البارزة والحيوانين المجنحين برؤوس آدمية بدلاً من النسر والآنيتين.
قصر الصانع
وهو عبارة عن واجهة منحوتة بالأعمدة والزخارف والتماثيل وفي الداخل حجر الدفن ويقع هذا القصر في كتلة جبلية مستقلة.
قصر البنت
تقع المنطقة شرقي مدائن صالح ويبلغ عدد المقابر فيها 31مقبرة وتعتبر منطقة قصر البنت من اجمل مقابر الانباط وبلغت اجمل درجات التقدم في نحت الواجهة بالاشكال الفنية والزخارف النبطية ويلاحظ وجود التاج النبطي على جانب بوابة الدخول للمقبرة ووجود الواجهة المثلثة فوق المدخل وثبت على قمة زواياها الانيتين وفي الوسط تحت النسر واغلب المقابر في هذه المنطقة تحمل اسم صاحب المقبرة والنحات الذي نحتها وتاريخ نحتها وفي عهد أي من ملوك الانباط.
القصر الفريد
يعتبر القصر الفريد اشهر المقابر النبطية في الحجر ومن اجمل المقابر النبطية ويتميز بواجهة شمالية كبيرة جداً وسمي بالفريد لانفراده بكتلة صخرية مستقلة وكذلك فريد لاختلاف واجهته الكبيرة عن المقابر الاخرى في مداذن صالح ويلاحظ دقة وجمال النحت في الواجهة ورغم هذا الجمال إلا أن القصر الفريد غير مكتمل النحت حيث انه لم يكتمل العمل في اسفل الثلث الاخير وهذا القصر يخص شخص اسمه حيان بن كوزا.
قصر العجوز
عبارة عن واجهة مفتوحة تجاه الشرق وهي ذات شبه بالديوان وفي الداخل حجرة صغيرة.
الديوان "مجلس السلطان"
يقع شرق الحجر وخلف منطقة قصر البنت وهو عبارة عن ديوان مستطيل منحوت داخل الصخر ويصل طول هذه الحجرة 13متراً وعرضها 10امتار وارتفاعها 8امتار وهو محاط من جوانبه الثلاثة بجلسة مرتفعة ويصعد اليها بدرج صغير في مدخل الديوان وتوجد اعمدة بارزة في الداخل واعمدة في السقف.
الكهف رقم 16"خزان المياه"
عبارة عن كهف عميق داخل الجبل وطوله 5امتار وعرضه كذلك 5امتار وعمقه 4.50وتتجمع فيه مياه الامطار عن طريق مجرى في الجبل وكان يستخدمه الانباط في حياتهم اليومية اضافة الى الآبار المحفورة بالصخر.
آبار الانباط
تشير النقوش ان الانباط استخدموا اكثر من 60بئراً في ري مزروعاتهم واكبر هذه الآبار البئرالذي يقع قرب جبل المحجر وهو عبارة عن بئر محفور داخل الصخر مع وجود مجرى في الجبل يصب الماء داخل البئر.
المنطقة ج
تقع هذه المنطقة وسط الحجر "مدائن صالح" ويوجد بها 18مقبرة وهذه المنطقة تختلف من حيث الواجهات عن المقابر الاخرى في الحجر "مدائن صالح" حيث ان الواجهات شكلت بدون تأثير كلاسيكي "اغريقي" كذلك توجد على الواجهات وردة أو وردتان.
على الطريق الصحيحة
والواقع ان المملكة استطاعت بحق الانخراط في الطريق التي ستقودها الى ادخال جزء هام من تراثها الطبيعي والثقافي الى قائمة التراث العالمي. فهي قبل كل شيء من الاعضاء المؤسسين لمنظمة التربية والعلوم والثقافة. وقد انضمت عام الف وتسعمائة وسبعة وسبعين الى اتفاقية التراث العالمي التي انشئت اساساً عام اثنين وسبعين للحفاظ على المواقع الاثرية والطبيعية ذات الأهمية البالغة ولتحديث منظومة التراث وتعريفه وتحديد مسؤوليات كل دولة من الدول المنتسبة إليها في صيانة تراثها وتحديثه.
وإذا كان ضم قطاع الآثار إلى الهيئة العامة للسياحة في المملكة في السنوات الأخيرة يسمح فعلاً للجهات المعنية السعودية بتفعيل الجهود الرامية إلى الحفاظ على تراثها بمعناه الاوسع، فإن القيادة السياسية الرشيدة اتخذت الاجراءات اللازمة لوضع مساعي الدخول الى قائمة التراث العالمي في مسار قوي وواعد. فقد اصدرت امراً سامياً قبل اشهر يقضي بالموافقة المبدئية على تسجيل مدائن صالح والدرعية القديمة ونجدة التاريخية في قائمة التراث العالمي بناءً على الملف الذي قدمه الى المقام السامي في الواحد والثلاثين من شهر مايو من العام الماضي حول الموضوع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.
ولمزيد من ضمان النجاعة في المساعي السعودية الرامية الى الدخول في قائمة التراث العالمي، وبناءً على اقتراح من منظمة اليونسكو تم الاتفاق مع الجهات المختصة على ان تطرق المملكة باب التسجيل في القائمة عبر مدائن صالح على ان تلتحق بها في المستقبل مدينتا جدة العتيقة والدرعية القديمة. وجاء اختيار مدائن صالح لعدة اسباب من اهمها انها موقع ذو جذور ضاربة في التاريخ وان صيتها ذاع حتى في الكتب السماوية ولدى كبار المؤرخين العالميين والشعراء.
وقد اضطلعت الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع وزارات عديدة منها وزارتا النقل والثقافة بمهام اعداد مدائن صالح والبيئة المرجعية التي تنتمي إليها اعداداً جيداً لتسجيلها في قائمة التراث العالمي. فشرعت مثلاً منذ فترة في اعمال اعادة ترميم مباني سكة حديد الحجاز بالقرب من مدائن صالح وتهيئة مسالك تسمح للزوار في المستقبل بارتياد الموقع. واوفدت منظمة اليونسكو خبراءها ليطلعوا في هذا الشأن.
يشار الى ان اتفاقية حماية التراث العالمي الصادرة من منظمة اليونسكو عام 1972، والتي انضمت لها في المملكة في عام 1977، اوجدت من اجل المحافظة على مواقع التراث ذات الأهمية البالغة وتشمل التعريف بالتراث، وتحديد مسؤولية الدول الأعضاء في تحديد مواقع التراث الطبيعي والثقافي في دولهم، وكذلك الاعتراف بأن مسؤولية المحافظة على هذه المواقع تقع على عاتق كل دولة من الدول الأعضاء.
يذكر ان عدد الدول الأعضاء المشاركة في اتفاقية حماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي بلغت 177دولة حتى 28نوفمبر (تشرين الثاني) 2003كما بلغت معالم التراث الثقافي والطبيعي المسجلة في قائمة التراث العالمي حول العالم 812موقعاً حتى يوليو (تموز) 2005، منها 628موقعاً للتراث الثقافي و 160موقعاً للتراث الطبيعي، في حين بلغ عدد المواقع المشتركة (الثقافية، والطبيعية) 24موقعاً.